الموساد :لا نسعى لاسقاط النظام الإيراني وسليماني غير مدرج في قائمة الاغتيالات

تل ابيب - "القدس" دوت كوم - (د ب ا) - اكد يوسي كوهين رئيس جهاز الاستخبارات للعمليات الخارجية الإسرائيلي "الموساد" إن بلاده لا تسعى إلى اسقاط النظام في طهران .

وقال كوهين إن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، لم يرتكب بعد الخطأ الذي سيُدخله إلى قائمة اهداف الموساد، موضحا انه يدرك جيدا ان اغتياله ليس بشيء مستحيل .

وجاءت تصريحات كوهين في حديث لصحيفة "باميشباحا" ، ارودتها هيئة البث الإٍسرائيلي ،اليوم الجمعة، بعد أن زعمت طهران أن وكالات استخبارات إسرائيلية وعربية وغربية حاولت اغتياله.

وأضاف كوهين يقول إن اسرائيل على علم تام بنشاطات سليماني وانها تعلم سبل احباط هذه النشاطات.

وفي سياق متصل أضاف رئيس الموساد ان حركة حماس قررت إخفاء عمليات الاغتيال التي استهدفت كبار قادتها في انحاء العالم ولا تسارع الى اتهام إسرائيل بالمسؤولية عنها.

واشار رئيس الموساد الى انه ليس من مصلحة لاسرائيل في خوض مواجهة مع ايران الا ان لديها مصلحة واحدة وهي منع طهران من الحصول على السلاح النووي .

واضاف : لا نريد اسقاط النظام في طهران ولا الانتقام من العلماء النوويين ولا قصف قواعد في طهران كل ما نريد هو جلب الايرانيين الى طاولة المفاوضات وابرام اتفاق من شانه ان يزيل اي امكانية لتطوير الاسلحة النووية في ايران، منوهاً الى ان طهران لم تقرر بعد الانسحاب كليا من الاتفاق النووي الموقع معها .

يشار إلى أن اسرائيل اعلنت مرارا انها لن تسمح لإيران بامتلاك اسلحة نووية لانها تشكل خطرا عليها على ضوء تصريحات المسؤولين في طهران بمحو الدولة العبرية من الوجود.