التصفيات الآسيوية المزدوجة :انتصارات عربية مهمة والمنتخبات العريقة تضرب بقوة

الرياض"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -حققت المنتخبات العربية السعودية وقطر والعراق ولبنان وسوريا والامارات وعمان انتصارات مهمة في التصفيات الاسيوية المزدوجة المؤهلة الى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في حين ضربات المنتخبات العريقة بتحقيقها نتائج قاسية وفي مقدمتها ايران(14-صفر) على كمبوديا وكوريا الجنوبية (8-صفر) على سيريلانكا والصين (7-صفر) على غوام وبنفس النتيجة فازت قيرغيزستان على ميانمار واليابان (6-صفر) على غوام واستراليا (5-صفر) على نيبال في حين تعادلت الاردن والكويت دون أهداف في لقاء عربي خالص.

المجموعة الاولى

حقق منتخب سوريا فوزا متواضعا على ضيفه منتخب جزر المالديف بنتيجة 2-1 الخميس في دبي ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الأولى.

وحافظ المنتخب السوري على مركزه الثاني خلف الصين التي حققت بدورها فوزها الثاني، وذلك بنتيجة ساحقة على ضيفتها غوام 7-صفر.

ويدين المنتخب السوري الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين، بفوزه لمهاجمه عمر السومة الذي سجل هدفي فريقه في مباراة متقلبة المستوى بدأها "نسور قاسيون" بهجوم ضاغط وسط تكتل دفاعي مكثف من المالديف.

وحقق المنتخب الصيني فوزا ساحقا على ضيفه غوام بسباعية نظيفة، في مباراة برز فيها يانغ تشو بتسجيل "سوبر هاتريك" في الشوط الأول.

وهو الفوز الثاني للمارد الأحمر بعد تخطيه في الجولة السابقة المالديف بخماسية نظيفة، رافعا رصيده الى ست نقاط بفارق الأهداف عن سوريا.

وفي الجولة المقبلة الثلاثاء، تحل الصين ضيفة على الفيليبين، بينما تلتقي سوريا غوام في مباراة تقام أيضا في دبي.

المجموعة الثانية

اكتفى المنتخب الأردني وضيفه الكويتي بالتعادل السلبي في مباراتهما الخميس ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثانية والتي شهدت متابعة أستراليا مشوارها الناجح على أرضها بسحق نيبال المتواضعة 5-صفر.

وتتصدر أستراليا الترتيب برصيد ست نقاط من مباراتين، بفارق نقطتين عن الكويت (أربع نقاط من ثلاث مباريات)، والأردن (4 من مباراتين)، ونيبال (3 نقاط من ثلاث مباريات)، وتايوان (صفر من مباراتين).

وتمكن المنتخب الكويتي من انتزاع نقطة التعادل في مباراته الأولى بقيادة المدرب ثامر عناد الذي خلف الكرواتي روميو يوزاك المقال من منصبه بعد الخسارة بثلاثية نظيفة في الكويت أمام أستراليا في الجولة الثانية.

وأجرى عناد سلسلة تغييرات في تشكيلته، من أبرزها الدفع بالحارس حميد القلاف على حساب سليمان عبد الغفور. من جهته، اعتمد البلجيكي فيتال بوركلمانز مدرب الأردن على لاعبيه المحترفين، وتقدم صفوفه الحارس المخضرم عامر شفيع.

وبدت رغبة كل مدرب واضحة من البداية بكسب معركة السيطرة على منطقة المناورات من خلال تكثيف عدد اللاعبين في وسط الملعب، مع نشاط هجومي محدود غابت معه الخطورة على المرميين في البداية.

وكاد المدافع فهد حمود يستغل خطأ مشتركا بين الحارس الأردني ودفاعه في التعامل مع ركلة حرة نفذها بدر المطوع، بيد أن رأسيته ذهبت الى خارج الملعب (21).

ورد المضيف بتسديدة لياسين للبخيت في أحضان القلاف (27).

وركز "الأزرق" على الجبهة اليمنى التي يتحرك فيها المطوع غير ان الكرات العرضية بقيت تحت سيطرة شفيع.

وبدأ المنتخب الكويتي بالضغط في الشوط الثاني ساعيا لاستغلال الإرباك الأردني في بعض مراحل المباراة. وهدد المطوع مرمى شفيع بركلة حرة مباشرة أبعدها الحارس الأردني ببراعة (55).

وقطع البديل الأردني أحمد سمير الهدوء الذي ساد اللعب وأطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها القلاف بمهارة (71).

وتابعت أستراليا مسلسلها الناجح على أرضها في التصفيات بفوزها الكبير على نيبال 5-صفر في كانبيرا مع ثلاثية لمهاجمها جايمي ماكلارين.

وعجز المنتخب المصنف 161 عالميا عن فك شيفرة دفاع "سوكروز" المنظم، تزامنا مع أخطاء من حارسه كيران ليمبو.

وقال المدرب غراهام أرنولد بعد تحقيق أستراليا أكبر فوز على أرضها في ثلاث سنوات "صنعنا الكثير من الفرص وكنا شرسين في الوقت الحاسم".

ولم تخسر أستراليا على أرضها في تصفيات المونديال منذ 2008 أمام الصين (صفر-1).

وحسمت أستراليا النتيجة باكرا عبر ثنائية لماكلارين لاعب ملبورن سيتي (6 و19) وهدف ثالث للمدافع الشاب هاري سوتار في مباراته الدولية الأولى (23). وفي الشوط الثاني، أضاف سوتار الرابع بكرة ارتدت من المدافع النيبالي دينيش راجبانشي (59)، قبل أن يحقق ماكلارين الثلاثية في نهاية المواجهة (90).

المجموعة الثالثة

اكتسح المنتخب الإيراني نظيره الكمبودي بنتيجة قياسية 14 / صفر، الخميس، ضمن مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة ب والتي شهدت فوز العراق على هونج كونج 2 / صفر.

وشهدت مباراة إيران وكمبوديا، حضور نسائي كبير للمرة الأولى في ملعب آزادي بالعاصمة الإيرانية طهران، منذ 40 عامًا.

وسجل أهداف المنتخب الإيراني كل من أحمد نور إلهي في الدقيقة الخامسة، وسردارز أزمون الذي سجل ثلاث أهداف في الدقائق 11 و36 و44، وحسين كناتي في الدقيقة 18، ومهدي طارمي (هدفين) في الدقيقتين 22 و.54

وتألق كريم أنصاري فرد وسجل أربعة أهداف لفريقه في الدقائق 40 و49 و61 و88، فيما سجل محمد محبي هدفين في الدقيقتين 65 و67 ومهرداد محمد كشمرزي في الدقيقة .85

ورفع المنتخب الإيراني رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة الثالثة، فيما يتذيل منتخب كمبوديا ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة.

وفي المباراة الثانية، فاز المنتخب العراقي على هونج كونج 2 / صفر.

وعلى الرغم من إهداره لركلة جزاء في الدقيقة التاسعة، الا أن مهند علي كاظم عوض ذلك بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 38، قبل أن يضيف زميله علي عدنان كاظم الهدف الثاني في الدقيقة 79 من ركلة جزاء.

ورفع المنتخب العراقي رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد منتخب هونج كونج عند نقطة واحدة في المركز الرابع.

المجموعة الرابعة

تربع المنتخب السعودي على صدارة المجموعة الرابعة بفوزه الخميس على ضيفه منتخب سنغافورة بثلاثية نظيفة في الجولة الثالثة.

وسجل عبد الفتاح عسيري (28 و67) وعبدالله الحمدان (61) الأهداف، ومنحا الأخضر فوزه الأول بعد تعادله في الجولة السابقة 2-2 مع منتخب اليمن الذي تلقى خسارة قاسية أمام أوزبكستان صفر-5.

ورفع المنتخب السعودي رصيده الى أربع نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف عن سنغافورة (ثلاث مباريات)، وأوزبكستان الثالثة مع ثلاث نقاط من مباراتين، وفلسطين الرابعة (ثلاث نقاط من مباراتين)، واليمن صاحبة المركز الأخير برصيد نقطتين من ثلاث مباريات.

وسيطر الأخضر على مجريات الشوط الأول لكنه لم يهدد مرمى ضيفه إلا عندما صوب يحيى الشهري كرة من ركلة حرة علت العارضة بقليل (12)، أتبعها هتان باهبري بمحاولة لامست العارضة (21).

وناب القائم الأيسر عن الحارس محمد أزوان عندما تصدى لكرة عبد الفتاح عسيري، فعادت إليه ليتبادلها مع عبد الإله المالكي، ويصوبها قوية داخل المرمى (28).

وأهدر عبد الله الحمدان ركلة جزاء تصدى لها الحارس محمد أزوان (44)، قبل أن تتولى العارضة إبعاد رأسية عبدالله مادو (45).

وفي الشوط الثاني واصل الأخضر أفضليته وأضاع هدفاً محققاً عندما انفرد عبد الله الحمدان بالمرمى ولعب الكرة فوق العارضة (54).

ومن هجمة منسقة أضاف الأخضر هدفه الثاني عندما تلقى الحمدان كرة عرضية سددها قوية ارتدت إليه من الحارس السنغافوري، فأعادها قوية الى سقف المرمى (61). وكان الحمدان صاحب التمريرة الحاسمة للهدف السعودي الثالث والثاني لعسيري، وذلك في الدقيقة 67.

وفي نفس المجموعة تلقى منتخب اليمن خسارة موجعة صفر / 5 أمام مضيفه منتخب أوزبكستان.

وافتتح سانجار كوديركولوف التسجيل مبكرا لأوزبكستان في الدقيقة الثانية، قبل أن يضيف زميله إلدور شومورودوف الهدف الثاني في الدقيقة 33، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض 2 / صفر.

وواصل المنتخب الأوزبكي فرض سيطرته خلال الشوط الثاني، حيث أضاف دجامشيد اسكنداروف وإسلوم توختاخوجاييف الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 53 و72، في حين تكفل إيجور سيرجييف بتسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 90

المجموعة الخامسة

استعاد المنتخب القطري نغمة الانتصارات التي غابت عنه في الجولة الماضية بالمجموعة الخامسة بعدما تغلب 2 / صفر على مضيفه منتخب بنجلاديش الخميس في الجولة الثالثة للمجموعة، التي شهدت فوز سلطنة عمان 3 / صفر على ضيفه منتخب أفغانستان.

وارتفع رصيد المنتخب القطري إلى سبع نقاط من ثلاثة لقاءات، ليعزز صدارته للمجموعة، متفوقا بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه منتخب عمان، الذي خاض مباراتين، فيما احتل منتخب أفغانستان المركز الثالث بثلاث نقاط من ثلاثة لقاءات، وحل المنتخب الهندي في المركز الرابع بنقطة واحدة من لقائين، وتذيل منتخب بنجلاديش الترتيب بلا رصيد من النقاط، بعدما تلقى خسارته الثانية على التوالي.

وتأثر المنتخبان القطري والبنغالي بسوء حالة أرض الملعب المبتلة بفعل الأمطار الغزيرة التي هطلت على العاصمة البنغالية دكا، غير أن خبرة المنتخب القطري (بطل آسيا) حسمت الموقف لصالحه في النهاية.

وتقدم يوسف عبدالرازق لمنتخب قطر في الدقيقة 28، قبل أن يضيف كريم بوضياف الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

ويأتي هذا الفوز، ليعيد المنتخب القطري البسمة إلى شفاه محبيه، بعد تعادله المخيب بدون أهداف مع ضيفه منتخب الهند في الجولة الماضية.

وفي اللقاء الآخر، حقق المنتخب العماني الفوز في لقائه الثاني على التوالي بالمجموعة، عقب تغلبه 3 / صفر على ضيفه الأفغاني.

وأحرز عبدالعزيز المقبالي الهدفين الأول والثاني للمنتخب العماني في الدقيقتين 27 و38، فيما أضاف محسن الغساني الهدف الثالث في الدقيقة 61 من ركلة جزاء.

المجموعة السادسة

فاز منتخب اليابان على ضيفه منتخب منغوليا 6 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما الخميس، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السادسة والتي شهدت فوزا كبيرا لقرغيزستان على ميانمار 7 / صفر.

وفي المباراة الأولى سجل أهداف المنتخب الياباني تاكومي مينامينو في الدقيقة 22 ومايا يوشيدا في الدقيقة 29 ويوتو ناجاتومو في الدقيقة 33 وكينسوكي ناجاي في الدقيقة 40 وواتارو ايندو في الدقيقة 57 والبديل مينامينو كامادا في الدقيقة .82

ورفع المنتخب الياباني رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة السادسة متفوقًا على منتخب طاجيكستان صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف، فيما تجمد رصيد المنتخب المنغولي عند ثلاث نقاط في المركز الرابع قبل الأخير.

وفي المباراة الثانية، اكتسح منتخب قرغيزستان ميانمار 7 / صفر.

المجموعة السابعة

حقق المنتخب الإماراتي فوزًا كبيرًا على حساب ضيفه الإندونيسي 5 / صفر، ضمن مباريات الجولة الثالثة بالمجموعة السابعة والتي شهدت فوز فيتنام على ماليزيا /1 صفر.

وتقدم المنتخب الإماراتي في الدقيقة 41 عن طريق خليل الحمادي، قبل أن يضيف علي مبخوت ثلاثة أهداف في الدقائق 52 و61 من ركلة جزاء و 71، فيما سجل علي طارق الهدف الخامس في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

وارتقى المنتخب الإماراتي إلى صدارة المجموعة السابعة برصيد ست نقاط، فيما واصل المنتخب الإندونيسي تذيله لترتيب المجموعة بدون رصيد من النقاط.

وفي المباراة الثانية تغلب المنتخب الفيتنامي على نظيره الماليزي /1 صفر.

ورفع المنتخب الفيتنامي رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثالث بالمجموعة السابعة، بفارق الأهداف خلف المنتخب التايلاندي صاحب المركز الثاني، فيما يحتل المنتخب الماليزي المركز الرابع (قبل الآخير) برصيد نقطة واحدة.

المجموعة الثامنة

حقق منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم انتصاره الثاني على التوالي بعدما اكتسح ضيفه منتخب سريلانكا 8 / صفر، ، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة التي شهدت أيضا فوز المنتخب اللبناني 2 / 1 على ضيفه منتخب تركمانستان.

وتصدرت كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام كوريا الشمالية، التي لعبت مباراتين أيضا، فيما احتل منتخب تركمانستان المركز الثالث بثلاث نقاط من ثلاثة لقاءات، متفوقا بفارق الأهداف على منتخب لبنان، صاحب المركز الرابع، المتساوي معه في نفس الرصيد من مباراتين، وتذيل منتخب سريلانكا الترتيب بلا نقاط بخسارته في مبارياته الثلاث.

وسجل أهداف منتخب كوريا الجنوبية سون هيونج مين هدفين في الدقيقتين العاشرة والأخيرة من الشوط الأول وكيم شين-ووك أربعة أهداف (سوبر هاتريك) في الدقائق 18 و30 و54 و63 وهوانح هي-تشان في الدقيقة 20 وكوون تشانج هون في الدقيقة .86

وفي العاصمة اللبنانية بيروت، تقدم منتخب لبنان بهدف حمل توقيع هلال الحلوة في الدقيقة الخامسة، وتعادل ألتيميرات أنادوردييف لمصلحة تركمانستان في الدقيقة 62، لكن فرحة الضيوف بالتعادل لم تدم طويلا عقب تسجيل نادر مطر الهدف الثاني للبنان في الدقيقة 65، ليقتنص اللبنانيون أول انتصار في المجموعة بعد الخسارة صفر / 2 أمام كوريا الشمالية في بيونج يانج.