ماكرون يدعو تركيا الى "إنهاء" هجومها في سوريا

باريس- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)- دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تركيا الخميس الى "أن تنهي في أسرع وقت" هجومها في سوريا، منبها إياها الى "خطر مساعدة داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) في إعادة بناء خلافته".

وقال ماكرون "أدين بأكبر قدر من الحزم الهجوم العسكري الاحادي الجانب في سوريا وادعو تركيا الى إنهائه في اأسرع وقت".

وأضاف في مؤتمر صحافي في ليون (وسط شرق) أن "خطر مساعدة داعش في إعادة بناء خلافته هو مسؤولية تتحملها تركيا".

كذلك، استدعت باريس بعد ظهر الخميس السفير التركي في فرنسا.

وصرحت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي بعد ظهر الخميس لاذاعة فرنسا الدولية ان باريس تريد "ان تتخلى تركيا عن هذا التدخل".

وقالت ان "تركيا حليف داخل حلف شمال الاطلسي وهذا يتيح إجراء محادثات صريحة مع هذا البلد"، مضيفة "تحدثت بعد ظهر اليوم الى وزير الدفاع التركي، ولا اخفيكم ان النقاش كان ساخنا".

وتابعت بارلي "ما نريد تحقيقه هو ان توقف تركيا هذا التدخل، ان تتخلى عنه. هذا ما طلبته من زميلي (...) جميعنا ندرك مصالح تركيا الامنية، ولكن ينبغي ان توقف هذه الهجمات".

وتشن تركيا منذ الاربعاء هجوماً في سوريا ضد القوات الكردية المتحالفة مع الغربيين في التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب المتهم بالتخلي عن حلفائه الاكراد، سهل في وقت سابق هذا الاسبوع العملية التركية عبر اعلانه سحب القوات الاميركية المنتشرة في سوريا قرب الحدود التركية.

وأثار الهجوم التركي استياء دوليا في ظل خشية دول عدة من عودة تنظيم الدولة الاسلامية.