الاحتلال يقمع مسيرة تطالب بازالة البوابات في دير الغصون

طولكرم- "القدس" دوت كوم- قمعت قوات الاحتلال اعتصاما ومسيرة دعت لها فصائل العمل الوطني في طولكرم احتجاجا على اغلاق البوابات الحديدية المقامة على جدار الفصل غرب بلدة دير الغصون شمال طولكرم.

وهاجمت قوات الاحتلال المشاركين المسيرة بقنابل الغاز الخانق، ومنعتهم من الاقتراب من البوابة، الا ان بعض المشاركين تمكنوا من الوصول اليها وهم يرفعون العلم الفلسطيني ويرددون هتافات تطالب بازالة الجدار وفتح البوابات.

وشارك في الوقفة وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وصايل خليل منسق فصائل العمل الوطني بطولكرم، وحشد كبير من أصحاب الاراضي، وممثلون عن هيئة مقاومة الجدار، ومؤسسات واعضاء لجان التضامن الدولي.

واشار المشاركون الى ان قوات الاحتلال وضعت مؤخرا مكعبات اسمنتية في تلك المنطقة للحيلولة دون تمكن المزارعين من نقل ثمار اشجارهم من داخل الجدار، كما وانها تماطل في منح المزارعين التصاريح للوصول الى اراضيهم هناك.