محكمة إسرائيلية تنظر في طلب لإغلاق مسرح الميدان في حيفا

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت قناة 20 العبرية، اليوم الخميس، أن محكمة حيفا المحلية، ستنظر في طلب تقدمت به عدة جهات منها عائلات قتلى إسرائيليين لإغلاق مسرح الميدان في حيفا بحجة بثه مسرحيات تحاكي نضال الفلسطينيين وعمليات أدت لمقتل إسرائيليين.

وبحسب القناة، فإنه تم توجيه إشعار صباح اليوم للمحكمة لتحديد موعد للجلسة، لإغلاق المسرح وحل الجمعية الخاصة به. مرجحةً أن يتم تحديد الجلسة في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وجاءت هذه الخطوة بعد خمس سنوات من محاولات جهات إسرائيلية إغلاق المسرح بحجة "تمجيد منفذي العمليات" و"التحريض على القتل".

ورفضت العليا الإسرائيلية في يوليو/ تموز الماضي التماسًا من إدارة المسرح ضد إلغاء ميزانيته لعامي 2016 و2017، بعد أن تقرر إلغاؤها بحجة عدم التزام المسرح بالمعايير المطلوبة للحصول على دعم حكومي.

وتقرر إلغاء صرف الميزانية في أعقاب عرض مسرحية "الزمن الموازي" عام 2014، حيث قررت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف، تقليص الميزانية التي تقدمها الوزارة للمسرح.

وكانت لجنة الدعم في وزارة الثقافة الإسرائيلية ألغت في فبراير/ شباط/ من العام 2018، ميزانية مسرح الميدان لعامي 2016 و2017 التي تبلغ 1.1 مليون شيكل للعام الواحد، والمجمدة منذ أبريل/ نيسان 2016 دون أي مبرر قانوني، وذلك بادعاء أن المسرح لم يستوف شروط الدعم، المتمثلة بعدد العروض التي تشترطها الوزارة.