ترامب يقول إنه سيتعاون مع تحقيق العزل لو " القواعد عادلة"

واشنطن- "القدس" دوت كوم-شينخوا- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، إنه سيشارك في تحقيق العزل الجاري الذي يقوده الديمقراطيين في مجلس النواب ضده "في حال كانت القواعد عادلة".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان سيتعاون مع الديمقراطيين الذين يديرون الإجراءات إذا أجروا تصويتاً على الإقالة في كامل مجلس النواب، قال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض: "نعم ، هذا يبدو جيداً. سنفعل لو أعطونا حقوقنا".

كان الرئيس يتحدث إلى الصحفيين بعد التوقيع على أمر تنفيذي. وقال عندما سُئل عن موقفه من التعاون إذا مرر المجلس تصويت الإقالة، "نعم لو القواعد عادلة، لو حصل الجمهوريون على فرصة عادلة".

وجاء رد ترامب في أعقاب رسالة أبلغ فيها البيت الأبيض يوم الثلاثاء، الديمقراطيين بموقف الإدارة غير المتعاون فيما يخص جهودهم لعزل الرئيس من منصبه.

وكتب محامي البيت الأبيض بات سيبولوني في رسالة موجهة إلى نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب، وأدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، وإيلايجا كامينغز رئيس لجنة الرقابة والإصلاح، وإليوت إنجل رئيس لجنة الشؤون الخارجية، "لقد صممتم ونفذتم تحقيقكم بطريقة تنتهك العدالة الأساسية والإجراءات القانونية التي ينص عليها الدستور".

وردد ترامب على مزاعم الرسالة بقوله إن الديمقراطيين "قد نزعوا أحشاء القواعد".

وتابع قائلا إن المحققين الديمقراطيين حرموا الحزب الجمهوري من حق الحصول على محامين." حرمونا من أي فرصة عادلة، هذا أسوأ وضع رآه الناس، لا محامين".

وقد أعلنت بيلوسي عن بدء تحقيق الإقالة في 24 سبتمبر بعد شكوى تقدم بها مخبر مجهول عن تفاعلات غير مناسبة لترامب مع أوكرانيا.

ويعتقد المبلغ والديمقراطيون الذي يدفعون إجراءات الإقالة أن ترامب التمس المساعدة من رئيس أوكرانيا للفوز بحملة إعادة انتخابه.

وطلب ترامب من نظيره الأوكراني فولوديمير زيلنسكي التحقيق مع جو بايدن، المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، الذي اتهمه ترامب بالتورط في قضية فساد في أوكرانيا، وفقا لفحوى مكالمة هاتفية جرت بين الرئيسين يوم 25 يوليو.

ونفى الرئيس ارتكابه أي مخالفات وأصر أنه لم يفرض أي ضغط على زيلنسكي.

وقالت بيلوسي في بيان يوم الثلاثاء إن رسالة البيت الأبيض المتحدية لتحقيق العزل هي "محاولة أخرى غير مشروعة لإخفاء حقائق الجهود الوقحة التي تقوم بها إدارة ترامب للضغط على قوى أجنبية للتدخل في انتخابات 2020".

وفي هجوم مباشر علي بيلوسي، قال ترامب إن عضوة الكونغرس "مذنبة".