سياسيون اسرائيليون يدعون لمساعدة الأكراد في سوريا

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- دعت شخصيات سياسية إسرائيلية، اليوم الخميس، إلى مساعدة الأكراد بعد الهجوم التركي الذي بدأ أمس ضمن عملية عسكرية أطلق عليها اسم "نبع السلام".

وعبر وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان عن قلقه من الانسحاب الأميركي من شمال سوريا مع بدء عملية تركيا ضد الأكراد. داعيًا إلى تقديم كل الدعم الإنساني للأكراد في مواجهة ما وصفها بـ "الجرائم التركية".

وهاجم أردان، أردوغان واتهمه بدعم الإرهاب والعنصرية. واصفًا الهجوم على الأكرد بـ "المذبحة". كما نقلت عنه قناة ريشت كان العبرية.

فيما طالب يائير لابيد، أحد قادة حزب أزرق- أبيض، في تغريدة عبر تويتر برفع مشروع قانون للاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن بعد الهجوم التركي ضد الأكراد.

وكان بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، منع خلال الأشهر السابقة تمرير مثل هذا المشروع منعًا لتدهور العلاقات مع أنقرة.

من جانبه وصف جدعون ساعر أحد قادة حزب الليكود وعضو لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، الأحداث في شمال سوريا بأنها مثيرة للقلق.

وقال في تغريدة له "يجب على إسرائيل أن تصدر موقفًا واضحًا ضد عدوان أردوغان على الأكراد في شمال سوريا، وعليها تقديم المساعدة الإنسانية لهم".