وزير الخارجية الهولندي يحث على وقف عملية الجيش التركي في شمال سوريا

لاهاي- "القدس" دوت كوم- شينخوا- حث وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، أمس الأربعاء، تركيا على وقف حملتها العسكرية التي بدأتها ضد القوات الكردية في شمال سوريا، في وقت سابق اليوم، مشيراً إلى أنه استدعى السفير التركي لدى هولندا لإدانة الهجوم.

كما ذكر في تغريدة على تويتر أنه دعا تركيا إلى التخلي عن الطريق الذي اختارته.

وقال إن "أحدا لن يستفيد من العواقب الإنسانية الوخيمة المحتملة. الوضع يمكن أن يثير تدفقات جديدة للاجئين ويضر بالحرب ضد تنظيم "داعش" ويضر بالاستقرار في المنطقة"، مضيفا أن "الإجراءات الأحادية لا فائدة منها".

وأكد وزير الخارجية الهولندي أنه سيواصل التشاور مع الشركاء، بما في ذلك عبر منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأوروبي، مرحبا بدعوة فرنسا والمملكة المتحدة إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي.

يذكر أن هولندا تشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد إرهابيي داعش في سوريا.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، شنت تركيا عملية عسكرية تستهدف القوات الكردية في عدد من المناطق بشمال شرق سوريا بعد بدء الولايات المتحدة سحب قواتها من هناك.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء، بدء الحملة للقضاء على القوات الكردية في شمال سوريا، والتي تعتبرها أنقرة قوى إرهابية وانفصالية.

وتعتبر تركيا قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد هناك، بدعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، امتدادا لحزب العمال الكردستاني، الذي تشن حربا ضده منذ عام على أراضيها.

ويعتبر قرار واشنطن الأخير سحب قواتها من المنطقة السورية التي تخطط تركيا لاستهدافها بمثابة تخل عن قوات سوريا الديمقراطية، الحليف الحاسم في معركتها ضد إرهابيي تنظيم "داعش" في شمال وشرق سوريا.