تقديرات سياسية إسرائيلية: الفجوات كبيرة وخيار الانتخابات الأكثر احتمالًا

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - قدّرت مصادر سياسية إسرائيلية، اليوم الخميس، أن يكون خيار إجراء انتخابات ثالثة هو الأكثر احتمالًا في ظل استمرار الفجوات بين الأحزاب لتشكيل حكومة وحدة.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" عن مصدر سياسي كبير أن الأحزاب ليس لديها نية للتخلي عن شروطها، وخاصةً الليكود الذي يرفض التخلي عن الكتلة اليمينية، في حين أن حزب أزرق - أبيض يتمسك بوعوده للناخبين من حيث رفض أن يكون بنيامين نتنياهو رئيسًا للوزراء في ظل الاتهامات بإمكانية تورطه بقضايا فساد.

ورأى المصدر أنه بالرغم من تقديم أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا خطة من أجل تفادي انتخابات ثالثة وتشكيل حكومة وحدة، إلا أن ذلك يبدو مستحيلًا في ظل تمسك كل طرف بشروطه.

وعبّر حزب الليكود عن رفضه لخطة ليبرمان واتهمه بأنه يفضل حكومة يسارية بقيادة غانتس، بدعم خارجي من الأحزاب العربية. فيما اعتبر حزب أزرق- أبيض خطة ليبرمان بأنها دعوة لليكود للاستيقاظ وإجراء مفاوضات هادفة وواضحة والاتفاق على الخطوط الأساسية لأي حكومة.

وتتضمن خطة ليبرمان إنشاء حكومة تشمل حزبه وحزبي الليكود وأزرق - أبيض، وأن يتم التوافق على كل الخطوط الأساسية والموازنة الخاصة بالحكومة، وأن تكون بالتناوب لرئاستها بين نتنياهو أولًا، ثم غانتس ثانيًا، ومن ثم العمل في مرحلة أخرى لضم أحزاب أخرى لضمان استقرار الحكومة.