التصفيات المزدوجة: مواجهة الفوز الثاني بين الأردن والكويت

عمان (أ ف ب) -يأمل المنتخب الأردني لكرة القدم في أن يحقق فوزه الثاني تواليا في مباراته الثانية، وذلك حين يستضيف نظيره الكويتي على ستاد عمان الدولي الخميس في التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا الصين 2023.

وستكون النقاط الثلاث مصيرية للمنتخب الأردني في المجموعة الثانية الصعبة التي تضم أستراليا، لاسيما وأن التأهل سيكون لصاحب المركز الأول من المجموعات الثماني وأفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثاني (المجموع 12) إلى نهائيات كأس آسيا 2023 والدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.

وتتساوى منتخبات الكويت وأستراليا والأردن ونيبال بثلاث نقاط لكل منها مقابل لا شيء لتايوان بعدما شهدت أول جولتين فوز الكويت على نيبال 7-صفر والأردن على تايوان 2-1، وأستراليا على الكويت 3-صفر، ونيبال على تايوان 2-صفر.

وسيكون على المنتخب الأردني تقديم مباراة أفضل من التي خاضها السبت وديا على أرضه وانتهت بتعادله السلبي مع سنغافورة، لتخطي عقبة ضيفه الكويتي الذي يخوض اللقاء بقيادة المدرب الوطني ثامر عناد بعد إقالة الكرواتي روميو يوزاك في أيلول الماضي.

وعلق المدرب البلجيكي لمنتخب الأردن فيتال بوركلمانز على التعادل السبلي أمام سنغافورة بالقول "الايقاع البطيء في الشوط الاول حال دون الوصول الى مرمى المنافس..." مشيراً الى "تحسن الاداء تدريجياً، مع زيادة الضغط على لاعبي المنافس، وتنويع البناء الهجومي بالشكل المطلوب، الا ان التسرع امام المرمى ابقى النتيجة على حالها".

ويخوض المنتخب الأردني لقاء الخميس قبل أيام من استضافته نيبال الثلاثاء المقبل، بينما يأمل منتخب الكويت في تجنب الهزيمة لأن السقوط الثاني سيعقد كثيرا مهمته في ظل وجود أستراليا.

ويعلق فيتال أهمية كبيرة على سبعة من لاعبيه المحترفين في أندية عربية وأوروبية هم بهاء فيصل، موسى التعمري، بهاء عبد الرحمن، أنس بني ياسين، ياسين البخيت، محمد أبو زريق والحارس المخضرم عامر شفيع الذين غابوا عن المواجهة الودية ضد سنغافورة السبت.