روحاني يبرر خوف تركيا على حدودها ويدعوها لضبط النفس

رام الله- "القدس" دوت كوم- وكالات- دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، تركيا إلى ضبط النفس وتجنب أي عمل عسكري في شمال سوريا، وقال إنه يتعين على القوات الأمريكية مغادرة المنطقة.

وقال روحاني إن تركيا لديها كل الحق في القلق بشأن حدودها الجنوبية.

يأتي ذلك في وقت يستعد فيه الجيش التركي، لعملية عسكرية في شمال سوريا، بهدف حماية حدودها الجنوبية.

وأضاف الرئيس الإيراني: " لتركيا الحق أن تقلق بشأن حدودها ونعتقد أن معالجة الأمر يجب أن تكون بطريقة مناسبة"، داعياً الحكومة التركية أن تعيد النظر في قرارها، بشأن العملية العسكرية وأن تتعامل بدقة وصبر.

من جهته، قال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون: إن بلاده ليس لديها هدف في شمال شرقي سوريا سوى القضاء على التهديد الذي يحدق بمواطنيها منذ أمد طويل، وإنقاذ السكان المحليين من أيدي العصابات المسلحة.

جاء ذلك، في مقال للمسؤول التركي، نشرته صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية، الثلاثاء، تحت عنوان "على العالم دعم الخطة التي أعدتها تركيا من أجل شمال شرق سوريا".

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، بدأت الاثنين الماضي، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تنشط ضمن تحالف قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعوم أمريكيا في الحرب على "داعش"، وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابياً وذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني".