الديمقراطية تدعو لتشكيل لجان حراسة للدفاع عن المقدسات

غزة- "القدس" دوت كوم- دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، إلى تشكيل لجان حراسة للدفاع عن الأملاك والمقدسات الفلسطينية ضد عمليات ما أسمتها "الغزو البربري لقطعان المستوطنين وسلطات الاحتلال".

واعتبرت الجبهة في بيان لها، اقتحام مئات المستوطنين للحرم الإبراهيمي في الخليل، يشكل تحدياً وامتهاناً لكرامة ملايين المسلمين، ولأبناء الشعب الفلسطيني ومدينة الخليل بشكل خاص.

ووصفت الجبهة، اقتحام الحرم والعبث فيه بذريعة أداء الصلاة، جريمة نكراء وسابقة خطيرة تهدد كل الأماكن المقدسة، كما تهدد الخليل بتحول أحياؤها إلى أهداف تجتاحها قطعان المستوطنين بحماية من قوات الاحتلال.

ودعت السلطة الفلسطينية وقيادتها، إلى عدم التسامح مع هذا الحدث، والتعامل معه بالجدية المطلوبة على الصعيد الميداني، بما يوفر الحماية للفلسطينيين، وممتلكاتهم، ومقدساتهم، ومصالحهم الوطنية. وكذلك على الصعيد الدولي عبر قرع جرس الإنذار في المحافل الدولية، وتظهير حقيقة السياسات العدوانية الإسرائيلية وخطواتها التصعيدية، متسترة خلف "صفقة ترامب – نتنياهو"، وخلف "قانون القومية" العنصري، وتزوير الحقائق والادعاء بيهودية الضفة وحق دولة الاحتلال في ضمها وإغراقها بالمستوطنين.