تردي الأوضاع الصحية لأسيرتين في "الدامون"... والسرطان ينهش جسد الأسير موفق عروق

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تردي الوضع الصحي للأسير المسن موفق عروق (76 عاماً) من بلدة يافة قضاء الناصرة، والذي يعاني من ظروف صحية سيئة للغاية، بعد اكتشاف اصابته بمرض السرطان في الكبد والمعدة، وهو بحاجة ماسة لتحويله لاجراء جلسات علاج كيميائي، لكن إدارة معتقل "النقب" تماطل ذلك.

كما يشتكي الأسير من ارتفاع في ضغط الدم ومشاكل في السمع والبصر، بحسب الهيئة.

ورصد تقرير الهيئة حالتين مرضيتين تقبعان بمعتقل "الدامون" إحداهما حالة الأسيرة أمل طقاطقة ( 25 عاماً) من بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم، والتي أُصيبت بثلاث رصاصات بمختلف أنحاء جسدها أثناء اعتقالها في 2014، حيث لا زالت تعاني من انتفاخ وأوجاع حادة في رجلها المصابة، ووضعها يزداد سوءاً، ففي أحيان كثيرة لا تستطيع الوقوف لفترة طويلة.

وعلى الرغم من الوضع الصحي للأسيرة طقاطقة، إلا أن إدارة المعتقل لا تقدم العلاج المناسب لحالتها، خاصةً أنها بحاجة ماسة لعرضها على طبيب عظام مختص، وفق ما أوردت الهيئة.

أما الأسيرة روان سمحان (26 عاماً) من بلدة الظاهرية قضاء الخليل، فهي تشتكي من فقر في الدم، يُسبب لها أوجاعا في الرأس ودوخة مستمرة، وهي بحاجة لمتابعة طبية.

ولفتت الهيئة في ختام تقريرها، إلى أنه ومن خلال مراقبة الوضع الصحي للأسرى المرضى والجرحى القابعين في مختلف السجون الإسرائيلية، فهو شكلي وشبه معدوم، حيث تتلقى الهيئة افادات يومية عبر المحامين من أسرى مرضى يتعرضون لأسوء أنواع الرعاية الصحية، والأمراض تتفشى بأجسادهم يوماً بعد آخر.