السلطة الفلسطينية تتطلع لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعرب مسؤولون في السلطة الفلسطينية اليوم الثلاثاء عن تطلعهم لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر بعد وصول وفد وزاري كبير إلى القاهرة.

وتعد مصر ثالث محطة عربية بعد الأردن والعراق يزورها رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية برفقة طاقم وزاري خلال ثلاثة أشهر بهدف بحث دعم الاقتصاد الفلسطيني.

وصرح وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي بأن الزيارة تبحث زيادة الاستيراد التجاري مع مصر "بدلا من المنتجات الإسرائيلية، وتصدير بضائع فلسطينية إلى الأسواق المصرية".

وأكد العسيلي ، أن مصر "تشكل كل الثقل والدعم العربي خاصة لفلسطين".

وفي السياق ذاته، قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي إن اجتماع الحكومتين المصرية والفلسطينية غدا الأربعاء في القاهرة "يؤسس لمرحلة جديدة".

وأضاف المالكي للوكالة الرسمية "أن هذا الاجتماع سيفتح المجال لإمكانية أن يتكرر بشكل دوري ما بين القاهرة ورام الله، وحضورنا بهذا العدد من الوزراء رسالة واضحة بأننا معنيون بتطوير العلاقة مع القاهرة والبناء عليها".

وتابع "نعتمد أساسا في هذه السياسات التي اعتمدناها على الدعم العربي وتحديدا الدعم الذي يأتينا من القاهرة، وبالتالي اللقاءات التي ستتم اليوم بين زملائي الوزراء مع نظرائهم المصريين ستكون هامة وشاملة".

وكان اجتماع عقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر الماضي بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

ويضم الوفد الفلسطيني ، الذي وصل القاهرة مساء أمس، 11 وزيرا ويعد الأكبر في تاريخ العلاقة بين الجانبين، على أن تستمر الزيارة ثلاثة أيام ويتوقع أن يتخللها اتفاقيات تعاون.