وريث "سامسونج" يتخلي عن مقعده في مجلس الإدارة قبل إعادة محاكمته

سول- "القدس" دوت كوم- د ب أ- ذكرت تقارير اليوم الثلاثاء، أن وريث شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية للإلكترونيات، لي جاي يونج، يعتزم التخلي عن مقعده في مجلس إدارة الشركة بعد انتهاء فترته الحالية أواخر تشرين أول/أكتوبر الجاري، وذلك قبل مثوله أمام المحاكمة مجددا لاتهامه بتهم فساد.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن مصدر مطلع القول إن يونج لن يسعى إلى تمديد فترته الحالية داخل المجلس، والتي من المقرر أن تنتهي في 26 تشرين أول/اكتوبر الجاري.

وأضافت الوكالة أن لي سيستمر في إدارة الشركة بصفته نائبا للرئيس.

وقال المصدر إن لي (51 عاما) يحاول أن ينأى بنفسه عن سامسونج، أكبر مجموعة أعمال في البلاد، قبل إعادة محاكمته على خلفية اتهامات تتعلق بتقديم رشاوي، من شأنها أن تعيده إلى السجن.

يذكر أنه تم احتجاز لي لعام في 2017، عقب اتهامه بتقديم منازل وأموال لرئيسة البلاد آنذاك، باك كوين هيه، مقابل دعمها في عام 2015 لاتفاق دمج عزز من سيطرته على "سامسونج."