الحكومة الأردنية والنقابة توقّعان على اتفاق علاوة المعلمين

عمان-"القدس"دوت كوم- منير عبد الرحمن- وقّع وزارة التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني، ونقابة المعلمين، اليوم الأحد، على الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان مساء السبت وتقرر بموجبه زيادة علاوات المعلمين، منهيا بذلك إضراب المعلمين، الذي استمر 4 أسابيع.

وقال وزير التربية وليد المعاني خلال التوقيع إن الاتفاق "لم يترك غالب ولا مغلوب وإنما انتصر للوطن"، وأضاف: "كلنا رابحون في التوصل إلى هذا الإتفاق".

وقدم الشكر الجزيل لكل من ساهم في دفع الجهود للأمام في الحوار بين الوزارة والنقابة وتحقيق هذا الإنجاز، وأضاف أن الوزارة ستحدد كيفية تعويض الطلبة عمّا فاتهم في أقرب وقت، معبرًا عن تطلعاته لتشاركية حقيقية مع نقابة المعلمين للارتقاء بالعملية التعليمية.

بدوره قال نائب نقيب المعلمين، ناصر النواصرة، إن "الأردن اليوم بصورته المشرقة يتفوق على الكثير من الدول الديمقراطية"، مقدما الشكر الجزيل لتوجيهات الملك عبدالله الثاني في دفع الحوار نحو تحقيق النجاح والإنجاز، ولرئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ووزير التربية والتعليم الدكتور عمر المعاني وكل من شارك في الفريق الوزاري للتقدم والنجاح بالحوار.

وأكد أن الأردن يستحق ما تم بذله خلال المرحلة الماضية، مشددًا على أن "ما حصل من تظاهرة سلمية يدل على وعي كبير لدى المعلم الأردني والشعب الأردني ككل".

وأشاد بما أظهره الشعب الأردني من وقوف خلف المعلم وحرصه على النسيج الاجتماعي والوقوف صفا واحدا خلف قيادته الهاشمية في وجه كل المؤامرات التي تحاك ضد الأردن، مؤكدًا أن المعلمين اليوم أكثر التصاقا بوطنهم وقيادتهم وشعبهم.

وأضاف: "اليوم المعلم يمثل درعاً حقيقاً للوطن … كل قصص النجاح تبدأ من المعلم والتعليم"، بحسب نائب النقيب، الذي أوضح أن النقابة ليست في موقع خصومة مع الوزارة، بل تتطلع إلى تشاركية حقيقة معها.

وأكد أن النقابة تسعى لتشاركية حقيقية مع وزارة التربية والتعليم وسيتم الاتفاق على طريقة تعويض ما فات على الطلبة من دروس.

وتضمن الاتفاق

- تتعهد الحكومة بتنفيذ وتحقيق ما يلي بالتعاون مع نقابة المعلمين: وتعديل نظام صندوق ضمان التربية بالتوافق مع النقابة، زيادة الاجور وتحسين الظروف للمراقبة والتصحيح .

-اعتماد أكاديمية التدريب التابعة لنقابة المعلمين واعتماد شهادات التدريب الصادرة عنها.

-السماح للمعلمين بالعلاج في المستشفيات العسكرية بنفس قيمة الاشتراك الحالية في مستشفيات وزارة الصحة، وإلغاء ازدواجية التأمين الصحي للزوجين المعلمين.

-إلغاء كافة اجراءات النقل والعقوبات التي اتخذت بحق معلمين بسبب الإضراب ومتعلقاته، وتتعهد الحكومة بعدم تقديم شكاوى بحق أي معلم أو عضو نقابي أو النقابة بسبب الإضراب.

تصبح علاوة الرتب المعمول به حاليا على النحو التالي اعتبارا من 1/1/ 2020: معلم قائد، إداري قائد 75 بالمئة.

معلم خبير ، إداري خبير 65 بالمئة.

معلم أول، إداري أول 50 بالمئة.

معلم، إداري 40 بالمئة.

معلم مساعد، إداري أول 35 بالمئة.

-يبدأ تطبيق هذه الاتفاقية اعتبارا من بعد توقيع هذه الاتفاقية ما لم ينص على غير ذلك .