وقفة تضامنية مع الأسيرين العربيد وأبو دياك في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم-غسان الكتوت/ الرواد للصحافة والإعلام- شارك العشرات في نابلس، اليوم الأحد، بوقفة تضامنية مع الأسيرين سامر العربيد وسامي أبو دياك اللذين يواجهان خطر الموت.

ورفع المشاركون بالوقفة التي جرت في ميدان الشهداء وسط نابلس، صور الأسيرين العربيد وأبو دياك والأسرى المضربين عن الطعام.

ووجه المتحدث باسم اللجنة الوطنية لدعم الأسرى نصر أبو جيش رسالة تضامن للأسيرين العربيد وأبو دياك وللأسرى المضربين، وأكد على الوقوف إلى جانبهم حتى نيل حريتهم وتحقيق مطالبهم العادلة.

وقال زهران أبو عصبة من لجنة الأسير الفلسطيني أن ما يتعرض له الأسرى من معاملة قمعية وتعذيب وحشي، يستدعي المشاركة الواسعة بفعاليات الدعم والإسناد لهم، حتى لا يشعروا بأنهم يقفون وحدهم في مواجهة السجان.

ودعا إلى ممارسة كل أشكال الضغوط على الاحتلال لإطلاق سراح الأسرى المرضى ووقف سياسة الاعتقال الاداري.

وفي ختام الوقفة، نظم المشاركون مسيرة طافت دوار الشهداء، مرددين هتافات داعمة للأسرى.