مسؤول عراقي: مكان "الحيتان الفاسدين" السجن

القاهرة- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أكد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي على ضرورة وضع "الحيتان الكبيرة" من الفاسدين في السجون.

وفي تصريحات لقناة "العربية" قال الحلبوسي إنه سيتم النظر في أي تعديل وزاري إذا طلب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ذلك، مشددا على دعم البرلمان لأية إصلاحات حكومية.

ولفت إلى أنه لا أحد يقف خلف المتظاهرين، إلا أنه نوه بوجود "مدسوسين" في الاحتجاجات، بحسب تعبيره.

وأشار في الوقت نفسه إلى أنه تم تشكيل لجنة من البرلمان للوقوف على استهداف المتظاهرين والقوات الأمنية.

ودعا رئيس البرلمان العراقي قيادات المتظاهرين الذين لم يحضروا جلسة السبت، إلى حضور الجلسة القادمة من أجل مناقشة مطالبهم. وتعهد بأنه "إذا لم يتم تنفيذ مطالب المتظاهرين، سوف أنزل معهم للشارع".

وأكد الحلبوسي احترامه لرغبة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي طالب باستقالة الحكومة، إلا أنه نوه بوجوب إعطاء الأخيرة فرصة لتنفيذ برنامجها.

كانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق ذكرت أمس أن حصيلة قتلى التظاهرات التي تشهدها البلاد منذ نحو أسبوع ارتفعت إلى نحو مئة قتيل.

وخرجت الاحتجاجات في البداية للمطالبة بمحاربة الفساد وحل أزمة البطالة وتحسين الخدمات إلا أن الأمور تطورت بعدما شهدت الاحتجاجات أعمال عنف.

وقدم الحلبوسي أمس عددا من التوصيات للحكومة، بعد اجتماع مع عدد من ممثلي التظاهرات، من بينها إلغاء أو تجميد عمل مجالس المحافظات الحالية على أن يمارس مجلس النواب أو رئيس الحكومة الدور الرقابي على المحافظين لحين إجراء الانتخابات المحلية القادمة.