ناخبو البرتغال يتوجهون إلى مراكز الاقتراع لانتخاب برلمان جديد

لشبونة- "القدس" دوت كوم- د ب أ- يتوجه البرتغاليون، اليوم الأحد، إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية والتي يبدو أن الحزب الاشتراكي الحاكم يستعد لتحقيق فوز حاسم فيها.

ووفقا لاستطلاعات الرأي، فإن الحزب الاشتراكي بقيادة رئيس الوزراء أنطونيو كوستا سيترك المعارضة المحافظة خلفه بمسافة كبيرة هذه المرة.

ففي الانتخابات الأخيرة لعضوية البرلمان البرتغالي، قبل أربع سنوات، استطاع كوستا تأمين حكومة أقلية.

ومنذ أن تولت حكومة الأقلية برئاسة كوستا، والتي كانت مدعومة بمزيج من أحزاب الطيف اليساري، الحكم في خريف عام 2015، عملت على تامين النمو والاستقرار في البلاد التي تعرضت في السابق لصدمة بسبب الأزمة المالية، مما يعني أن حزبه سيخرج على الأرجح من هذا التصويت أكثر قوة.

ومن المتوقع أن يحصل الاشتراكيون على حوالي 37 بالمئة من الأصوات، وفقًا لاستطلاع أجراه مركز الدراسات واستطلاعات الرأي في البرتغال لصالح صحيفة بابليكو البرتغالية وإذاعة أر تي بي العامة، بزيادة خمسة نقاط مئوية مقارنة بعام 2015.

ويتوقع أن يحل الحزب الديمقراطي الاجتماعي المحافظ، برئاسة المرشح البارز روي ريو، ثانيا بنسبة تتراوح بين 27 إلى 30 بالمئة، وفقا لاستطلاع الرأي.

يشار إلى أن حوالي 10.8 مليون برتغالي لديهم حق التصويت.

وتفتح مراكز الاقتراع أبوابها حتى الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش في البرتغال وفي جزر الأزور البرتغالية حتى الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش.