احتراق منزل طبيب في عزون جراء إلقاء الاحتلال قنابل الغاز بكثافة وحالات اختناق بالعشرات

قلقيلية– "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري– اندلعت النيران داخل منزل الطبيب محمد مطر في منطقة الدوار وسط بلدة عزون، شرقيّ قلقيلية، مساء السبت، نتيجة إلقاء قنابل الغاز بكثافة على المنزل والمناطق المجاورة من قبل دوريات جيش الاحتلال التي اقتحمت البلدة من المدخل الشمالي المعروف بمدخل البوابة.

وأكد شهود عيان لـ"القدس" اندلاع النيران داخل المنزل، ولحقت به خسائر مادية فادحة بعد إخراج أصحابه من الداخل من قبل المتطوعين وطواقم الدفاع المدني، واشتعلت النيران في الطابق العلوي، وأُصيب أكثر من عشرين مواطناً بحالات اختناق من شدة الغاز المسيل للدموع في المكان.

وأشار الناشط حسن شبيطة إلى أن جيش الاحتلال يستهدف بلدة عزون بكافة الاجراءات الانتقامية ذات العقاب الجماعي، فلا احد بيت آمناً في بلدة عزون، والاقتحامات لا تتوقف على مدار الساعة".