وفد وزاري يزور القاهرة بعد غد الإثنين هو الأكبر في تاريخ العلاقة بين الجانبين

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن دبلوماسي فلسطيني اليوم السبت، أن وفدا وزاريا فلسطينيا برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية سيقوم بزيارة إلى القاهرة بعد غد الاثنين، يعد الأكبر في تاريخ العلاقة بين الجانبين.

وقال دياب اللوح السفير الفلسطيني لدى مصر ومندوبها الدائم في الجامعة العربية لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، إن اشتية سيصل عصر يوم بعد غد على رأس وفد وزاري كبير يتكون من 11 وزيرا.

وهذه هي المرة الأولى التي يزور فيها هذ العدد الكبير من المسؤولين الفلسطنيين مصر منذ انشاء السلطة الفلسطينية عام 1994.

وقال اللوح إن الزيارة تأتي في إطار تفعيل أعمال واجتماعات اللجنة الفلسطينية المصرية العليا لتعزيز التبادل والتعاون في كافة المجالات بين فلسطين ومصر.

واعتبر أن التعاون مع مصر يساعد فلسطين في تنفيذ قرار القيادة الفلسطينية بالانفكاك التدريجي عن إسرائيل خاصة في المجالات الاقتصادية والحياتية الحيوية بالنسبة للشعب الفلسطيني.

وأشار اللوح إلى أنه جرى تبادل بروتوكولات ومذكرات تفاهم وتعاون بين الجانبين في العديد من المجالات سيتم التوقيع على بعض منها خلال زيارة الوفد الوزاري للقاهرة، إضافة إلى ترتيب زيارات ثنائية للوزراء لاحقا للتوقيع على ما تبقى من هذه البروتوكولات.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية في وقت سابق ان الزيارة تأتي بتوجيهات من الرئيس محمود عباس ودعوة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي.

وقالت الحكومة في بيان الوفد الوزاري سيجتمع مع نظرائه المصريين، لفتح آفاق التعاون بين الجانبين في كافة المجالات، وبما يعزز العلاقة الاستراتيجية مع العمق العربي.

وكان اشتية قد زار على رأس وفدين الأردن والعراق في يوليو الماضي وجرى توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم في عدة مجالات، وفي حينه وصفت الحكومة الفلسطينية، الزيارتين بالناجحة والفاعلة وقالت إنها تستهدف "تطبيق بدء الانفكاك التدريجي عن إسرائيل وتعميق العلاقات مع الدول العربية".

وسبق أن قرر المجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير) ضرورة إعادة تحديد العلاقة مع إسرائيل بما يشمل المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية.