[محدث].. إسرائيل تحول الاحد 1.5 مليار شيكل للسلطة دون أن يتوقف الخصم

رام الله - ترجمة "القدس" دوت كوم -(أ ف ب) -قال مسؤولون من الحكومتين الاسرائيلية والفلسطينية الجمعة إن السلطة الفلسطينية ستتلقى تحويلا بقيمة 1,5 مليار شيكل (430 مليون دولار) من إسرائيل، في خطوة باتجاه حل الأزمة المستمرة منذ أشهر.

وقال وزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ إن إسرائيل ستواصل خصم مبلغ من التحويل تدفعه السلطة الفلسطينية للسجناء، القرار الذي أثار الخلاف.

لكن الجانبين اتفقا على إجراء مزيد من المحادثات لحل هذه القضية.

وصرح شاي باباد، المدير العام لوزارة المالية الإسرائيلية، لوكالة فرانس برس أن التحويل سيتم الأحد إلى حكومة السلطة الفلسطينية التي تواجه أزمة مالية حادة بسبب الخلاف.

وأكد الشيخ أن السلطة الفلسطينية ستتلقى الأموال المحولة.

في شباط/فبراير، قررت إسرائيل حجب نحو 10 ملايين دولار شهريا من إيرادات قيمتها 190 مليون دولار تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية، ما دفع الرئيس محمود عباس إلى رفض مجمل المدفوعات مؤكدا انه سيقبل كل شيء أو لا شيء.

ومصدر هذه الأموال الرسوم الجمركية المفروضة على بضائع موجهة للأسواق الفلسطينية تمر عبر الموانئ الإسرائيلية وتشكل أكثر من 50 في المئة من إجمالي إيرادات السلطة الفلسطينية.

وخصم المبلغ المذكور يوازي ما تدفعه السلطة الفلسطينية لاسر الشهداء والاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وقال الشيخ إن الجانبين اتفقا على تشكيل لجنة لحل القضايا المتبقية، بما في ذلك الأموال المحتجزة من مدفوعات الاسرى.

وتابع لفرانس برس "هذه خطوة نحو حل الازمة لكن الأزمة لم تنته".

وتعاني السلطة من نقص مالي واضطرت إلى خفض رواتب موظفيها إلى النصف.

وقال مسؤول كبير في وزارة المالية الإسرائيلية، مساء اليوم الجمعة، إنه سيتم تحويل مليار و800 مليون شيكل لصالح السلطة الفلسطينية.

وأوضح المسؤول في تصريحات نقلتها قناة ريشت كان، أن التحويل سيتم بناء على الاتفاق الذي جرى بين وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، ووزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، يوم أمس الخميس.

وأضافت القناة العبرية أن عملية تسليم الأموال ستبدأ الأحد، على أن تستمر بعد ذلك بشكل منتظم.

وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أن اللقاء مع حسين الشيخ عقد بطلب فلسطيني.

من جهته، نفى حسين الشيخ في حديث لـ "القدس" صحة المبلغ الذي أورده الإعلام العبري، وقال إنه مليار ونصف المليار شيكل، فقط.

وكان الشيخ أكد عقد اللقاء، وأنه سيتم تفعيل عمل عدة لجان لبحث استلام أموال المقاصة مع رفض السلطة الخصومات المفروضة على أموال الشهداء والجرحى والأسرى.