مسيرة في رام الله دعماً للأسرى المضربين عن الطعام

رام الله ـ "القدس" دوت كوم ـ انطلقت وسط مدينة رام الله مسيرة جماهيرية حاشدة، مساء الخميس ، دعماً وإسناداً للأسرى، سيّما المضربين عن الطعام، لرفض اعتقالهم الإداري، والتنديد بالجريمة بحق الأسير سامر العربيد، الذي تعرض للتعذيب أثناء التحقيق معه ونقل إثر ذلك إلى المستشفى، مشيدين بصمود الأسرى، على رغم ما يتعرضون له من تعذيب ومعاملة غير إنسانية.

وكان في مقدمة المسيرة أهالي الأسرى وممثلو القوى الوطنية والإسلامية، إلى جانب عشرات المواطنين، رافعين العلم الفلسطيني وصور الأسرى المضربين عن الطعام والأسير العربيد، كما رفعوا شعارات تُطالب بإسناد الأسرى ونصرتهم، وبتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته تجاه أبناء الشعب الفلسطيني.

ودعا المشاركون إلى دعم الأسرى والمشاركة في الفعاليات المساندة لهم والضغط لمنع استفراد إدارة سجون الاحتلال بهم، منددين بالصمت الدولي تجاه الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال، فيما دعوا المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني.