"هآرتس": إسرائيل تفرج عن فلسطيني اعتُقل عامين ونصف العام بعد إلغاء قرار ترحيله للبرازيل

"القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، الأربعاء، أن إسرائيل أفرجت عن الشاب الفلسطيني معن أبو حافظ (25 عامًا) من جنين بعد اعتقال دام عامين ونصف العام حاولت خلالها إجباره على الرحيل إلى البرازيل.

وأوضحت الصحيفة أن قرار إلغاء ترحيله سيكون مؤقتًا، لحين ترتيب إصدار جواز سفر برازيلي، على أن يمنح مدة عام كامل للبقاء في الضفة، ضمن تأشيرة ستمنحها إسرائيل له.

ويأمل مركز الدفاع عن الفرد "هموكيد" الذي دافع عن الشاب أبو حافظ أن يتم خلال العام تسوية قضيته ومنحه إقامة دائمة في الضفة الغربية حيث عاش معظم حياته.

وولد أبو حافظ في البرازيل، حيث كان يعيش والده الذي تزوح من امرأة أوروغوانية اعتنقت فيما بعد الإسلام، وفي عام 1997 عاد والده إلى الضفة الغربية ومعه أولاده الثلاثة، دون أن يسجلهم كقاصرين مقيمين، ودون تقديم لم شمل الأسرة مع زوجته، وكان حينها يبلغ معن 3 أعوام.

واعتقل الشاب أبو حافظ في شباط 2017، عند نقطة تفتيش عسكرية، وتم احتجازه مدة عامين ونصف العام، بعد أن كان يتم تجديد اعتقاله كل شهر بشهره، بحجة عدم وجوده قانونيًا في الضفة الغربية، وتم رفض طلبات الإفراج عنه، إلى حين قدم مركز الدفاع قضيةً أمام محكمة الاستئناف، وحصلت على قرار بالإفراج عنه في السادس والعشرين من الشهر الماضي.

وأشار المركز إلى أن عائلة الشاب تقدمت وهو طفل إلى جانب أشقائه بطلب لم شمل، إلا أن إسرائيل رفضته كما الآلاف من الطلبات المرفوضة.