القضاء المصري يصدر اليوم حكمه على "عشماوي"

القاهرة- "القدس" دوت كوم- د ب أ- يصدر القضاء المصري، اليوم الأربعاء، حكمه بحق هشام عشماوي، الذي كانت وسائل الإعلام المصرية تصفه بأنه "أخطر إرهابي مطلوب".

ومن المقرر أن يصدر الحكم عن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طرة جنوب القاهرة.

وتشمل المحاكمة أيضاً 207 متهمين من عناصر تنظيم "بيت المقدس"، لاتهامهم بارتكاب عشرات الجرائم، التي تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة.

وكانت مصر تسلمت عشماوي في أيار/مايو من ما يعرف بـ"الجيش الوطني الليبي"، الذي يقوده المشير خليفة حفتر.

وكان قد تم إلقاء القبض على عشماوي في مدينة درنة الليبية في تشرين أول/أكتوبر من العام الماضي. ويعد عشماوي أحد أبرز القيادات التي كانت تقاتل مع جماعة شورى مجاهدي درنة قبل أن تتمكن القوات الليبية التابعة لحفتر من القبض عليه.

وعشماوي ضابط سابق في سلاح الصاعقة بالجيش المصري، وكان قائد الخلية الإرهابية التي نفذت هجوم الواحات الذي راح ضحيته ما لا يقل عن 55 قتيلاً من عناصر الشرطة المصرية.

واتهمت السلطات المصرية عشماوي بالضلوع في عدد كبير من الهجمات الإرهابية التي حدثت في مصر، ومن بينها تفجيرات كنائس في الإسكندرية وطنطا والقاهرة، ودير الأنبا صموئيل في المنيا.

كما اتُهم بتأسيس وتدريب خلايا إرهابية في ليبيا ونقله عناصرها لتنفيذ عمليات إرهابية في مصر وتفجيرات ضد الكنائس واستهداف للأقباط ورجال الشرطة والجيش.