معلّمون يحتجون على الاعتداء على زميلهم في مدرسة الجيب

القدس - "القدس" دوت كوم - احتجّ معلمون في قرية الجيب شمال غرب القدس اليوم الثلاثاء، بتنظيم اعتصام أمام مدرسة ذكور الجيب الثانوية" احتجاجًا على اعتداء تعرّض له أحد المعلمين.

وكانت وزارة التربية والتعليم أعربت في بيان لها مساء الاثنين، عن استنكارها ورفضها الاعتداء أو المساس بأي معلم، مؤكدةً أن الاعتداء على المعلمين والمدارس، يشكل خطورة وخرقاً للقيم الوطنية والتربوية.

وجاء ذلك عقب اعتداء تعرض له المعلم أيمن حميد من مدرسة ذكور الجيب الثانوية بمديرية تربية ضواحي القدس، من قبل مجموعة من الأفراد.

وأكدت "التربية" أنها تابعت هذا الحادث عبر الجهات المختصة، واطمأنت على صحة المعلم، داعيةً كافة أطياف المجتمع لمساندتها والوقوف إلى جانبها لمحاربة مثل هذه المظاهر السلبية؛ وإنزال أقصى العقوبات بحق المعتدين ضمن القانون.