هجومان على قاعدة أميركية وموكب أوروبي في الصومال

مقديشو- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- هاجمت حركة الشباب الإسلامية، اليوم الإثنين، قاعدة جوية أميركية وموكبًا للاتحاد الاوروبي يضم مستشارين عسكريين في هجومين منفصلين في الصومال، على ما أفاد شهود ومسؤول أمني لوكالة فرانس برس.

وقال الشاهد محمد عدن الذي يقيم قرب موقع الهجوم على القاعدة الأميركية في "بليدوغلي" لفرانس برس عبر الهاتف "وقع انفجاران كبيران، الأول أقوى من الثاني. كما حدث تبادل كثيف لإطلاق النار بعد الانفجارين لكننا لا نعرف التفاصيل"، فيما أكد عمر ابيكار وهو ضابط صومالي، أن الهجوم الثاني الذي استهدف في مقديشو موكبًا أوروبيًا ينقل مستشارين، مشيرًا إلى "وقوع ضحايا".