انطلاق فعاليات مهرجان "هلا نابلس"

نابلس - "القدس" دوت كوم- انطلقت في حدائق جمال عبد الناصر بمدينة نابلس امس فعاليات مهرجان "هلا نابلس" الذي تنظمه شركة ديارنا لادارة الحدث بالشراكة مع بلدية نابلس والغرفة التجارية الصناعية، تحت رعاية رئيس الوزراء، بمشاركة أكثر من 60 شركة.

وثمن وزير النقل والمواصلات عاصم سالم ممثل رئيس الوزراء، جهود القائمين على هذه الفعالية الاقتصادية، وتحدث عن استراتيجية الحكومة في احداث تنمية بالعناقيد، لافتا وانها حشدت التمويل اللازم لاقامة منطقة صناعية حرفية في محافظة نابلس.

واشار سالم الى سياسات واجراءات الاحتلال الرامية الى ابقاء الهيمنة على الاقتصاد الوطني والحد من تطويره، لافتا الى المضي قدما للانفكاك التدريجي عن اقتصاد الاحتلال.

ودعا المواطنين الى استهلاك المنتجات الوطنية لدورها الهام في تطوير الاقتصاد وخلق فرص عمل، مؤكدا على تطور القطاعات الانتاجية في محافظة نابلس.

من جانبه، قال وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، خلال المشاركة في اطلاق الفعاليات انه جاري العمل على تصميم عنقودين صناعيين لمحافظتي الخليل ونابلس وانجاز قانون للشركات ومؤتمر للقطاع الخاص العربي للاستثمار العربي في فلسطين.

وبين العسيلي ان هذه الفعالية تاتي انسجاما مع التوجه الاستراتيجي نحو تطوير وتنمية القطاع الصناعي وتمكين المنتجات الوطنية من اخذ حصتها الحقيقية في سلة المستهلك، لافتا الى اعتبار الاول من تشرين الثاني يوما للمنتج الوطني وسيكون هناك برنامج للترويج للمنتجات الوطنية.

بدوره أكد محافظ نابلس ابراهيم رمضان ان هذه الفعاليات جزء مهم في دعم الاقتصاد المقاوم، مشددا على العمل على توفير كل مقومات دعم وصمود المواطنين رغم التحديات في مقدمتها سياسات واجراءات الاحتلال الاسرائيلي.

أما رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة فعبر عن دعم البلدية لكل نشاط يساهم في دعم المنتج الوطني وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني وتحقيق الاستقلال الاقتصادي.

واكد رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية عمر هاشم ان هذه الفعالية هي تجسيد للنهوض بالواقع الاقتصادي، وتأكيد تميز التجارة والصناعة ولاطلاع المستهلك على جودة المنتجات الوطنية وقدرتها التنافسية.

واعرب هاشم عن شكره للحكومة على اعطاء المنتجات الوطنية الافضلية في العطاءات الحكومية بنسبة 15% واعتبار محافظتي نابلس والخليل عنقوديين صناعيين.

من جانبه، اعرب زاهي عنبتاوي في كلمة "هلا نابلس" عن شكره وتقديره للشركات والعارضين، وابرز اهمية هذه المعارض في الترويج للمنتجات الوطنية.