هل يعيد نتنياهو اليوم التفويض للرئيس الإسرائيلي؟!

غزة- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- كشفت قنوات التلفزة العبرية، مساء السبت، أن بنيامين نتنياهو، زعيم حزب الليكود، يدرس بجدية إمكانية إعادة التفويض الخاص بتكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

وبحسب قناتي 12 و13، فإن فرق التفاوض من الليكود وأزرق - أبيض سيجتمعان عند الساعة 9:30 صباحًا من الأحد، وفي حال لم يتم التوصل لاتفاق بشأن مخطط ريفلين لتشكيل حكومة بالتناوب، فإن نتنياهو سيعيد التفويض للرئيس الإسرائيلي.

وترجح القنوات أن يرفض حزب أزرق- أبيض التعامل مع هذا المخطط والمقترح والذي اعتبره بأنه "فخ" خاصةً أن الليكود وقع اتفاق ائتلافي مع أحزاب الكتلة اليمينية، فيما يرى الليكود أنه ليس لديه أي مصلحة بإضاعة الوقت وأنه لا توجد أي فرصة لتشكيل حكومة بدون مشاركة حزب أزرق- أبيض، لذلك قد يكون خيار الانتخابات الثالثة هو السيناريو الأقرب.

وأشارت قناة 13 إلى أنه في حال لم يعد نتنياهو التفويض، الأحد، فقد يعيده بعد عطلة عيد السنة العبرية الذي ينتهي مساء الثلاثاء.

ووفقًا للقناة، فإن نتنياهو بحاجة إلى 61 مقعدًا لتشكيل الحكومة، ولذلك توجه للعمل وعرض عليهم الشراكة بشكل غير رسمي عبر عدد من الوساطات، إلا أن العمل عرض نتنياهو الذي شمل تعيين وزراء منهم إلى جانب شخصيات لتمثلهم في مناصب سفراء بالخارج.

وبحسب قناة 12، فإن الليكود يرفض استبدال نتنياهو بمرشح آخر من الحزب لقيادة الحكومة بالتناوب مع بيني غانتس زعيم أزرق - أبيض. كما أن الليكود لا يريد الانفصال عن شركائه في كتلة اليمين.

فيما ذكرت قناة "ريشت كان" العبرية نقلًا عن مصادر في الليكود أن الحزب لن يتسرع في إعادة التفويض لريفلين، مشيرةً إلى وجود جهود من عدة أطراف لتشكيل حكومة وحدة.

وقال يسرائيل كاتس، وزير الخارجية الإسرائيلي من حزب الليكود، إنه لن تكون حكومة بدون الليكود وبدون نتنياهو. فيما قالت إيليت شاكيد من كتلة "يمينا" التي وقعت اتفاقًا مع الليكود وكتلة اليمين، إن الجمهور الإسرائيلي يريد نتنياهو رئيسًا للوزراء وإنه لا حكومة بدون الكتلة اليمينية.

وانتهى الجمعة اجتماع بين الحزبين دون إحراز أي تقدم، ما يشير إلى أن الوصول إلى اتفاق الأحد هو أمر مستحيل.