الاستخبارات الأمريكية: حماية الانتخابات التحدي الأكبر

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- صرح جوزيف ماجواير، القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية للكونغرس، بأن "المهمة الأكثر أهمية" ربما لوكالته وأجهزة الاستخبارات هي ضمان مصداقية ونزاهة الانتخابات الأمريكية.

وقال ماجواير أمام لجنة المخابرات بمجلس النواب متحدثاً في سياق قوانين تمنع المواطن الأمريكي من طلب مساعدة أجنبية في الانتخابات إنه "لا أحد ، لا أحد منا، فوق القانون في هذا البلد".

وقال ماجواير إن "التحدي الكبير الذي نواجهه ليس بالضرورة القيام بضربة مؤثرة ضد روسيا أو الصين أو إيران أو كوريا الشمالية. أعتقد أن التحدي الأكبر الذي يواجهنا هو الحفاظ على سلامة نظامنا الانتخابي".

وأكد أنه يرى أولوية في "حماية قدسية الانتخابات" على المستوى الاتحادي وعلى مستوى الولايات والمستوى المحلي. وقال إن "التنافس الكبير" بين القوى الكبرى هو في عالم الإنترنت.