إسرائيل في أرقام بمناسبة السنة العبرية الجديدة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - أظهرت إحصائية رسمية إسرائيلية، اليوم الخميس، أن أكثر من 9 مليون شخص يعيشون في إسرائيل، فيما أشارت التوقعات إلى أن العدد سيصل عشرة ملايين بعد خمسة أعوام، وسيتضاعف الرقم بحدود عام 2065.

وبحسب المكتب المركزي للإحصاء في إسرائيل والذي أصدر بياناته بمناسبة السنة العبرية الجديدة، فإن هناك زيادة في عدد السكان منذ عام 2007 بنحو 184 ألفًا.

ويبلغ عدد السكان اليهود 6.744 (بنسبة 74.2% من إجمالي السكان)، فيما بلغ عدد العرب من فلسطينيي الداخل حوالي 1.907 (بنسبة 21.0%)، فيما بلغ السكان الآخرون من غير العرب وديانات أخرى 441 ألف (بنسبة 4.8%)، ويعيش 144 ألف أجنبي في إسرائيل.

ويعيش 74% من الإسرائيليين في المدن الرئيسية، بينما 14.7% يعيشون في المجالس المحلية "الكيبوتسات". و43.2% يعرفون أنهم علمانيون، و22.1% ليسوا متدينين، و12.8% متدينون، و10.1% متشددون.

ويبلغ العمر المتوقع للرجل الإسرائيلي 80 عامًا، بينما المرأة تعيش لعمر 84 عامًا في المتوسط. ويعتبر السرطان السبب الشائع للوفاة بنسبة (25.2%)، يليه أمراض القلب بنسبة (14.8%).

وأشارت الأرقام الرسمية إلى أن (22.1%) من الإسرائيليين البالغ عمرهم 20 عامًا وأكثر، يدخنون سيجارة واحدة على الأقل يوميًا. و(15.6%) من نفس الفئة العمرية يعانون من السمنة المفرطة.

وفي قطاع التعليم، يبلغ الإنفاق الإسرائيلي على التعليم 110.3 مليار شيكل، وهو ما يمثل 8.3 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

وتبين من الإحصائيات أن 1.2 مليون إسرائيلي مسجلون في دوائر الخدمات الاجتماعية.

ويبلغ صافي الدخل 161818 شهريًا لكل أسرة، ويصل الإنفاق المالي للأسرة الواحدة 11114 شهريًا. ويعيش 66.5% بشقق سكنية يمتلكونها، و24.2% بشقق للرهن العقاري.

وتبيّن الأرقام أن 97.3% من الأسر لديها هاتف محمول واحد على الأقل، و78% لديهم جهاز كمبيوتر واحد على الأقل، و83% يتصفحون الانترنت.

وتنفق الحكومة الإسرائيلية 22.2 مليار شيكل على النظام العام، ويظهر أن 11.7% ممن تتراوح أعمارهم بين 20 وما فوق تأثروا بالانحراف، و198.800 كانوا ضحايا للسرقة، و195.400 كانوا ضحايا للجرائم عبر الانترنت، و190.9 كانوا ضحية للعنف أو التهديد بالعنف، و152.5 ضحية للتحرش الجنسي، و19.200 ضحية للجرائم الجنسية، ومع ذلك يشعر 84.4% من الإسرائيليين بالأمان وهم يسيرون وحدهم في المناطق السكنية ليلًا.

ويوجد في إسرائيل 3.5 مليون سيارة، منها 85.2% مركبات خاصة. ويحمل 4.4 مليون إسرائيلي رخصة قيادة.

وأبدى 88.9% رضاهم عن الحياة والوضع الاقتصادي، في حين أن 11.3% يشعرون أنهم فقراء، و29.2% يجدون صعوبات في تغطية المصاريف الشهرية.