"كهرباء القدس" تطلع وفدا أمميا على قرار "كهرباء إسرائيل" قطع التيار عن مراكز نفوذها

القدس- "القدس" دوت كوم- أطلع رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس، مديرها العام هشام العمري، وفدا من مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، على قرار بدء شركة الكهرباء الإسرائيلية بقطع التيار الكهربائي عن مناطق امتيازها، بسبب تراكم الديون، والتي جاءت نتيجة للتعديات والسرقات في عدد من المناطق.

وأوضح العمري، وفقا لبيان صادر عن الشركة، اليوم الأربعاء، أن هذه اللقاءات تأتي في إطار المحاولات لإيجاد حلول لأزمة الشركة مع كهرباء إسرائيل، والضغط عليها للتراجع عن قرارها بقطع التيار الكهربائي عن مناطق امتياز شركة كهرباء محافظة القدس.

وأكد أن القرار جاء بموافقة حكومة الاحتلال التي تمارس العقاب الجماعي على الشعب الفلسطيني، وستكون له انعكاسات خطيرة على مجمل الأوضاع، وحدوث أضرار لا تحمد عقباها، وشلّ كافة مناحي الحياة، وهو بمثابة عقاب جماعي، خاصة للمشتركين الملتزمين.

وأشار العمري إلى "أن همنا الأول هو توفير خدمات الكهرباء للمواطن الفلسطيني وللمؤسسات في ظل هذه الأزمة، خاصة المرافق الصحية والمستشفيات والطوارئ، ونسعى إلى تجنيبها أي انقطاعات ما قد يفضي إلى وضع خطير، في ظل بدء كهرباء إسرائيل تنفيذ تهديدها بقطع الكهرباء في بعض المدن والقرى والبلدات وفق البرنامج الذي تم نشره في وسائل الاعلام".

وبين العمري أن الشركة على اتصال دائم مع الحكومة وسلطة الطاقة، والتي بدورها شكلت خلية أزمة لمتابعة تداعيات الإجراء الإسرائيلي.

واقترح العمري على وفد الأمم المتحدة رفع القضية إلى أعلى المراتب، حفاظاً على حق المواطن الفلسطيني كونه حقا إنسانيا طبيعيا.