ترامب يهدد ايران والصين ويدعو العرب للتطبيع مع إسرائيل

نيويورك (الأمم المتحدة)- "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في خطابه أمام الأمم المتحدة الثلاثاء ايران والصين ودعا العرب الى التطبيع مع اسرائيل رغم انه لم يتطرق في خطابه للقضية الفلسطينية.

وندد ترامب بإيران وبممارساتها "العابثة" بالمنطقة، واتهمها بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على مرافق "أرامكو" وتوعدها بأشد العقوبات الاقتصادية التي لن ترفع عنها إلا عندما يغير النظام الإيراني من سلوكه، وقال انها هي "الراعي الأكبر للإرهاب في العالم".

ورغم عدم استبعاده إجراء لقاء مع نظيره الإيراني حسن روحاني خلال تواجدهما في الأمم المتحدة هذا الأسبوع، الا ان مختلف المؤشرات تدل على أن مثل هذا اللقاء لن يحدث.

واتهم ترامب في الصين بـ "سرقة" التكنولوجيا وانتهاك القوانين الدولية في التبادل التجاري، مستغلة الحريات الغربية لتعزيز قوتها السياسية والعسكرية والاقتصادية.

وبخصوص القضية الفلسطينية فان ترامب لم يأت على ذكر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، إلا أنه دعا الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل ومواجهة التحديات الأمنية التي تواجه المنطقة معا.

وتحدث ترامب في خطابه الموجه للداخل الأميركي عن القدرات العسكرية الأميركية الخارقة والمبالغ التي أنفقتها الولايات المتحدة على قدراتها الدفاعية، مثمنا الاتجاه الوطني لبلاده والعالم منتقدا "العولمة".

وكان ترامب، قد تحدث الاثنين، عن الحرية الدينية التي تعد من أولويات الإدارة الأميركية، وذلك خلال استضافته أول اجتماع حول الحريات الدينية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وقال ترامب إن الحرية الدينية التي يتمتع بها الشعب الأميركي ليست موجودة في مكان آخر، داعيا دول العالم إلى إنهاء الاضطهاد الديني.

وكشف ترامب عن صندوق ستبلغ مخصصاته نحو 25 مليون دولار من أجل دعم الحرية الدينية في العالم، مشيرا إلى أن اجتماع الحريات الدينية سيكون صوتا للمضطهدين دينيا حول العالم.