دوريات أميركية - تركيّة شمال شرق سوريا تخطيطاً لإقامة المنطقة الآمنة

انقرة- "القدس" دوت كوم- أ ف ب- سيّرت الولايات المتحدة وتركيا، دورية ثانية مشتركة في شمال شرق سوريا، اليوم الثلاثاء، كجزء من الخطط لإقامة منطقة "آمنة"، وفق وزارة الدفاع التركية.

وعبرت أربع مدرعات الحدود للانضمام إلى القوات الأميركية في سوريا، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول، لتسيير دوريات في محيط بلدة تل أبيض.

وقالت الوزارة أنه تم أيضا نشر طائرات مسيرة.

وتوصّلت واشنطن وأنقرة إلى اتفاق الشهر الماضي لإقامة منطقة آمنة بين الحدود التركية والمناطق السورية شرق نهر الفرات الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية.

وتم تسيير أول دورية من هذا النوع في الثامن من أيلول/سبتمبر.

وترى الولايات المتحدة في وحدات حماية الشعب الكردية حليفًا لها في معركتها ضد تنظيم "داعش".

لكن أنقرة تعتبر الفصيل الكردي مجموعة "إرهابية" على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي خاض تمرداً ضد الدولة التركية عام 1984.

وتصنّف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني على أنه منظمة "إرهابية". وهدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مراراً بإطلاق عملية عبر الحدود ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال السبت إنه تم الانتهاء من الأعمال التحضيرية لتنفيذ عملية أحادية الجانب في سوريا في حال لم يتحقق تقدم كاف باتّجاه إقامة المنطقة الآمنة بحلول نهاية الشهر الجاري.

ونفّذت تركيا عملية عسكرية ضد تنظيم "داعش" في سوريا عام 2016، ثم ضد وحدات حماية الشعب في 2018.