خطأ إملائي يُحرج جامعة سعودية مرموقة ويجبرها على الإعتذار

رام الله-"القدس"دوت كوم-

قدمت جامعة "أم القرى" السعودية اعتذارًا رسميًا لطلابها بعد خطأ إملائي ارتكبته الجهات المسؤولة عن الموقع الرسمي التابع لها على الانترنت.

وبدأت القصة حين أرسلت الجامعة بريدًا الكترونية تحت عنوان "المفصولون أكاديميًا" لبعض طلابها، إلا أنه تضمن خطأ مطبعيًا في كلمة الطلاب، إذ استبدل حرف "الطاء" بـ"الكاف"، لتصبح الكلمة "الكلاب".

وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرسالة الاعتذار وصورة عن البريد الالكتروني الاول.

في حين قال عميد الكلية الجامعية المُكلّف بالقنفذة عمر الهزازي أن الخطأ الكتابي المًتداول عن الجامعة، لم يظهر على موقع الجامعة الإلكتروني، كما يشاع، مؤكدًا أن ذلك الخطأ كان مقتصرًا فقط في البريد الالكتروني المُرسل لعدد من الطلاب، والذي تم الاعتذار عنه من حينه.

وقال الهزازي: "خلال الأسبوع الماضي راودتني فكرة أن أقوم بتنبيه الطلاب والطالبات المفصولين أكاديميًا، والغافلين عن مراجعة الكلية؛ لتنبيههم عن أنه بإمكانهم إعادة القيد وفق الشروط والضوابط التي أقرّتها الجامعة، حيث بعثت برسالة بريدية خاصة لهم من باب تنبيهم، وحرصاً على إشعارهم، بالرغم أنه من المفترض أن يبادر الطالب المفصول بمراجعة الكلية دون أن ينتظر تنبيهًا أو إشعارًا".

وأضاف: "تضمنت الرسالة البريدية عبارة (الكلاب) بدلًا من (الطلاب)، وتم تداركها في أقل من ثلاث دقائق، وتقديم اعتذار لجميع الطلاب المفصولين أكاديميًا، حيث إن أسباب الخطأ يعود إلى تقارب حرفي الكاف والطاء في أجهزة السامسونج، إلى جانب التصحيح الإملائي، الذي كان على وضع التشغيل".

وتابع: "ما يتداول في مواقع التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام أن الخطأ كان على موقع الجامعة الإلكتروني غير صحيح، إذ كان مقتصرًا فقط على الإيميل الخاص دون غيره، وللأسف من قام بنشر الخطأ في مواقع التواصل أحد الذين وصلتهم رسالتي وكنت حريصًا على إعادة قيده".

وأشار "الهزازي" إلى أنه قام في اليوم الثاني بإيصال كل بيانات الطلاب المفصولين إلى عمادة القبول والتسجيل في مكة بنفسه، وذلك حرصًا منه على راحة الطلاب قبل أن يتلقى سيلًا من الانتقادات على خطأ إملائي كان السبب في انتشاره هم الطلاب أنفسهم، الذين ذهب من أجلهم إلى مكة المكرمة؛ لإعادة طي قيدهم وفق الشروط والأنظمة المعمول بها في الجامعة.