اشتية : نحن في منتصف الطريق للتعامل مع العملة الرقمية

رام الله- "القدس" دوت كوم- شارك رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء الاثنين، في افتتاح مركز البيانات الأحدث في المنطقة بمدينة البيرة، والاستثمار الأكبر في البنية التحتية الفلسطينية التابع لشركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل".

وحضر الافتتاح، رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية صبيح المصري، والرئيس التنفيذي للمجموعة عمار العكر، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، وعدد من أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح"، وعدد من ممثلي القطاعين العام والخاص.

وقال رئيس الوزراء: "إن افتتاح هذا المركز يعتبر يوم فرح لنا جميعا، لأننا ننتقل من حالة إلى حالة، وما نراه اليوم هنا نقلة نوعية تأخذ فلسطين إلى العالم المتقدم وعالم التكنولوجيا".

وأوضح اشتية: "هذا النوع من التكنولوجيا سوف يؤهلنا أن نذهب نحو العملة الرقمية نتجاوز فيها إجراءات الاحتلال، وتقريبا نحن الآن في منتصف الطريق نحو هذا الأمر وأيضا في منتصف الطريق نحو الدفعات الالكترونية".

وأضاف: "عندما نتحدث عن تنمية الأراضي الفلسطينية التنمية بالعناقيد، فإننا أطلقنا على رام الله والبيرة عنقود التكنولوجيا والإدارة العامة وعنقود البنوك، لذلك نحيي هذا الإنجاز في هذا العنقود".

من جهته، قال العكر: "نفخر في مجموعة الاتصالات بتقديم أحدث الخدمات وأكثرها تطوراً على الإطلاق، وذلك من شأنه أن يعود بالفائدة على العديد من الشركات والمؤسسات بمختلف أحجامها".

وأضاف: "نسعى اليوم إلى تبني التكنولوجيا الرقمية والحلول المعلوماتية والتكنولوجية المتكاملة من خلال إطلاق العديد من المشاريع القائمة على الانترنت، وما يدعم ذلك وجود مراكز بيانات توفر دعما فنيا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع".

وأشار العكر إلى أن فكرة مركز البيانات جاءت ليكون بمثابة منصة تسمح للشركات بتخزين بياناتها على خوادم تحافظ على سرية وأمان تلك البيانات وتمكّنهم من الوصول إليها في أي وقت، موضحاً أن ذلك يأتي وفقا لسياسة مجموعة الاتصالات التي تسعى من خلالها لإثراء تجربة عملائها في مختلف القطاعات من خلال تقديم خدمات متنوعة لقطاع المؤسسات والشركات، تشمل حلول الاستضافة المُدارة التي تمنح الشركات حرية الاختيار، سواء كانت الاستضافة للمواقع الإلكترونية أو التطبيقات أو المنصات الالكترونية ليتمتع قطاع الأعمال الفلسطيني بأحدث ما توصلت له التكنولوجيا.

وفي بيان صدر عن مجموعة الاتصالات، قال المصري إن "بالتل" تستثمر في شبكتها الممتدة في مختلف أنحاء الوطن وتوسعتها لخدمة كل بيت ومنشأة في فلسطين، من خلال تنفيذ عدة مشاريع على الشبكة النحاسية وشبكة الألياف الضوئية وتوسيع نطاق خدمات مراكز البيانات.

وأضاف: "عندما نتحدث عن التوجه الحالي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية ككل، نجد أنها تعمل جاهدة للاستثمار في مجالات متعددة في قطاع الاتصالات لتقديم تطبيقات متطورة للتحكم وإدارة خدماتها عن بُعد في كل مناطق انتشارها، وذلك بما يتناغم مع تلبية احتياج مشتركيها وتقديم الأفضل لهم، ومن المؤكد أن هذه الاستثمارات يترتب عليها دعم وتطوير الشباب وتوفير فرص عمل تساهم ببناء مستقبل الشباب الفلسطيني".

من جهته، لفت مدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" معن ملحم، إلى أن مراكز بيانات بالتل شكّل نقطة تحوّل في قطاع الأعمال الفلسطيني، مشيراً الى أن تجربة الاستثمار بإنشاء هذه المراكز جاءت ضمن استراتيجية الشركة الانتقالية لتقديم خدمات معلوماتية متكاملة لقطاع الأعمال واستكمالاً لمشروعها الأكثر تطوراً في الشرق الأوسط.

وأوضح أن مركز بيانات البيرة استغرق إنشاؤه 3 سنوات بأيد فلسطينية لتتحول الرؤية اليوم إلى إنجاز فلسطيني بامتياز.

وأضاف ملحم أن "بالتل" قامت بإنشاء مركز البيانات التزاماً منها بريادة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين، فتم تصميمه وفق أحدث معايير الأمان والحماية والموثوقية المتبعة لدى مراكز البيانات العالمية، مما يضمن توفر الخدمة دون انقطاع كونه متوافقاً مع المقاييس الدولية للأحمال ومقاومة الزلازل، منوهاً إلى أن المركز يتسع لـ 400 خزانة بكل مراحله ليلبي تطلعات قطاع الأعمال المتزايدة مما يصب في مصلحة المواطن الفلسطيني وحصوله على أفضل الخدمات.

وأكد ملحم أن مراكز بيانات "بالتل" ستقدم خدمات مراكز البيانات لمختلف القطاعات بما في ذلك القطاع المالي والبنوك والتجارة والصحة والتعليم والقطاع الحكومي ليترتب على ذلك تزويدهم بخدمات استضافة الخوادم (co- location) وخدمات إدارة حماية الخوادم من الهجوم والاختراقات من قبل فريق متخصص على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، وخدمات الخوادم الافتراضية، وخدمات الحوسبة السحابية بأنواعها IaaS PaaS SaaS وخدمة مساحات التخزين للبياناتStorage وغيرها من الخدمات التي تقدم بمراكز البيانات العالمية.

يذكر أن مركز بيانات "بالتل" تم إنشاؤه على مساحة 6 دونمات وحاصل على شهادة Tier 3 لما يقدمه من خدمات مميزة ومتنوعة.