العراق: قتيلان من الجيش خلال عملية أمنية ضد داعش

بغداد-"القدس"دوت كوم- (شينخوا) لقي أثنان من أفراد قوات الأمن العراقية مصرعهما، وتمكنت القوات الأمنية من تدمير أوكار وأسلحة ومعدات مختلفة تابعة لتنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية "داعش" بعمليات امنية في محافظتي ديالي شرقي العراق والأنبار غربه.

وقال الرائد علاء التميمي، من قيادة شرطة محافظة ديالي لوكالة أنباء شينخوا، اليوم الإثنين، إن خبير متفجرات في الشرطة العراقية قتل بانفجار عبوة ناسفة كان يحاول تفكيكها بالقرب من منطقة العبارة 15 كم شمال شرق مدينة بعقوبة، مركز المحافظة.

وأضاف أن أحد أفراد قوات الحشد الشعبي قتل عصر اليوم بانفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحو "داعش " في قرية الأسيود " "45 كم" شمال شرق بعقوبة.

وأشار التميمي إلى أن قوة أمنية مشتركة وبناء على معلومات استخباراتية دقيقة نفذت عمليات دهم وتفتيش في عدد من مناطق ديالي أسفرت عن تدمير وكرا لمسلحي "داعش" والاستيلاء على مخزنين للعتاد يضمان مختلف أنواع الأسلحة والاعتدة والعبوات الناسفة ومواد التفجير، كما تم تدمير موقع لعلاج المسلحين مع محتوياته من الأدوية والعلاجات والضمادات.

وعلى صعيد متصل، أكد اللواء الركن قاسم المحمدي، قائد عمليات الجزيرة ، أن قوة من قيادة عمليات قوات الجزيرة التي تنتشر في محافظة الأنبار غربي العراق، نفذت اليوم عمليات تفتيش لتعقب مسلحي تنظيم "داعش" في عدد من المناطق الواقعة الى الشمال من بحيرة حديثة "160 كم" غرب مدينة الرمادي، مركز المحافظة، وتمكنت من تدمير سيارتين لمسلحي "داعش" والاستيلاء على كميات من الأسلحة والأعتدة.

يذكر أن العديد من المناطق العراقية ما زالت تشهد بين الحين والآخر هجمات لمسلحي تنظيم "داعش"، على الرغم من أن رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، قد أعلن في عام 2017 عن تحرير جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم المتطرف في البلاد، فيما تواصل القوات الأمنية عمليات تعقب مسلحي "داعش" الذين ينشطون في المناطق الوعرة والصحراوية.