أردوغان يهاجم تنظيم غولن ويؤكد مواصلة بلاده التحقيق في مقتل خاشقجي ومرسي

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، في نيويورك، على هامش مشاركته في أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن تركيا ستواصل البحث عن الحقائق في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول، والبحث أيضا في قضية وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

واستقبل أردوغان وفداً من حركة يهود متحدون ضد الصهيونية، في لقاء استغرق نحو نصف ساعة، وحضره من الجانب التركي وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، والمتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك.

وقال أردوغان إن بلاده قامت بما يلزم من أجل إنهاء أنشطة "تنظيم غولن " في الولايات المتحدة، وتسليم زعيمه المقيم في بنسلفانيا إلى تركيا، وأضاف، سنكشف للعالم أجمع حقيقة "هذا التنظيم "الإرهابي" الذي تسبب باستشهاد 251 مواطنا تركيا ليلة المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو/تموز 2016".على حد تعبيره.

وأكد أن "من يغرقون التنظيمات الإرهابية بشاحنات الأسلحة في سبيل مصالحهم لهم نصيب من دم كل مسلم يُراق".

وشدد على أنه لا يمكن لأي كان التزام الصمت إزاء الإسلاموفوبيا والعداء للسامية ومناهضة اللاجئين والأجانب المتزايدة في البلدان الغربية.