ريغيف تهاجم فيلمًا حاول ربط قاتل رابين ببيئة سياسية معينة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - هاجمت ميري ريغيف وزيرة الثقافة الإسرائيلية، مساء أمس الأحد، فيلمًا إسرائيليًا حصل على جائزة مسابقة أوفير للأفلام، والذي يدور حول قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق اسحاق رابين على يد يغئال عمير.

واعتبرت ريغيف -كما نقلت عنها قناة 12 العبرية- أن الفيلم يحاول ربط القاتل ببيئة سياسية واجتماعية معينة، وبفكرة التحريض التي يتهم بها الليكود خاصةً ورئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو.

ويسرد الفيلم الروائي الكثير من القضايا المتعلقة بعملية الاغتيال ودوافعها ومحاولة القائمين عليه تبرئة القات، وإظهار أن ما فعله جاء بدعم سياسي واجتماعي من بيئة معينة لم يحددها.

وقالت ريغيف إن عمير قاتل ارتكب أسوأ شيء ممكن، وأن رصاصاته أصابت الأمة اليهودية بأكملها، وأنه لا يمكن لأحد أن يوفر له مثل هذه البيئة التي يحاول من خلالها تبرير دوافعه، واتهامه لجهات أخرى بهذا التصرف الذي وصفته بـ "الحقير".

واتهمت ريغيف منتجي الفيلم بأنهم حاولوا ربط القضية بنتنياهو ضمن حملة تحريض ممنهجة وعملية خداع وتشويه للحقيقة. معتبرةً انتقاد نتنياهو حينها لاتفاق أوسلو الذي وقّعه رابين جاء بطريقة سياسية شرعية لدولة ديمقراطية وليس هدفه التحريض على القتل.