بعد فشل جلسة الحوار مع إدارة السجون "حماس" .. تعلن انضمام اسرى جدد للإضراب

جنين - "القدس" دوت كوم- علي سمودي - فشلت جلسة الحوار التي عقدت ، اليوم بين قيادة حركة "حماس" في السجون الاسرائيلية وعلى رأسهم معمر الشيخ ومصلحة السجون في سجن "ايشيل " بعدما رفضت الاستجابة لمطالب الحركة في تنفيذ بنود انفاق "الكرامة 2" وازالة اجهزة التشويش المسرطنة فوراً.

وقال المتحدث باسم الهيئة القيادية لأسرى "حماس" ، لـ"القدس" ، ان إدارة السجون عرضت على الأسرى وقف الأضراب مقابل تنفيذ مطالبهم في غضون اسبوعين ، لكنهم رفضوا ذلك وطالبوا بالتنفيذ الفوري لمطالبهم المتمثلة باخفاء التشويش وابعاد أجهزة التشويش القريبه مـــِن الغرف، تفعيل الهاتف العمومي خمسة مرات في الأسبوع، شراء سماعات حديثه لتجاوز التشويش ، وضع انتيلات لألتقاط بث فضائية الأقصى التابعة لحماس ، عودة كافة المضربين للغرف والأقسام التي خرجوا ‏‏منـِها ، نقل اسرى غزه الى سجن النقب ، السماح للأسرى بقسم 1 في سجن رامون التجول بين الأقسام .

واوضح ، ان ادارة السجون وافقت على هذه المطالب ، لكنها رفضت التنفيذ حتى اسبوعين ، وقد ابلغتهم الهيئه القيادية لأسرى حماس باصرارها على موقفها بالتنفيذ الفوري .

وذكر ان دفعة كبيرة من اسرى الحركة ستنضم مساء السبت للإضراب الذي يخوضه اكثر من 140 أسيرا في عدة سجون .

وأشار الناطق الى ان الاسرى المضربين في سجن نفحة يعانون من البرد القارص في ساعات الليل وترفض أدارة السجون تزويدهم سوى ببطانية واحدة .

واعلنت الهيئة القيادية لأسرى الجهاد الإسلامي عن فتح باب التطوع للإضراب ومساندة اخوانهم الاسرى المستمرين بمعركة الأمعاء الخاوية منذ أسبوعين .