الحوثيون: وقف استهداف السعودية هدفه إعطاؤها فرصة

صنعاء-"القدس"دوت كوم (د ب أ)- أكد عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" الحوثية محمد البخيتي أن مبادرة الحوثيين بشأن وقف استهداف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ هدفها "إعطاء فرصة مناسبة للسعودية لتخرج من الورطة بماء الوجه".

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية، اليوم الأحد، عنه القول :"السعودية أصبحت في ورطة بسبب عدوانها على اليمن وحصاره، والهدف من هذه المبادرة هو إعطاء فرصة مناسبة للسعودية للخروج من هذه الورطة بماء الوجه، كون المبادرة التي تقدمنا بها هي وقف لإطلاق النار من طرف واحد، أي من طرفنا، على أمل أن تستجيب السعودية لهذه المبادرة".

وأضاف :"لم نضع مدة زمنية وأيضا لم نشترط شكل الرد السعودي، وما يهمنا هو المضمون: الرد الذي يؤدي إلى إنهاء العدوان ورفع الحصار".

وأضاف أن "الكرة في ملعب القيادة السعودية ونأمل أن تستفيد من هذه المبادرة والفرصة لأن مصلحة السعودية في تحقيق السلام أكثر من مصلحة اليمن، لأنه لم يعد لدى اليمن الكثير ليخسره".

وقال :"إذا لم تلتزم السعودية فنحن جاهزون للرد العسكري الذي سيؤدي في النهاية إلى إجبار السعودية على وقف عدوانها ورفع الحصار عن اليمن".

وكان مهدي المشاط، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى لجماعة أنصار الله الحوثية، أعلن مساء أمس الأول الجمعة وقف استهداف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ.

وقال المشاط، في خطاب مسجل، بثته قناة المسيرة الفضائية الناطقة باسم الحوثيين، :"نأمل من الرياض أن ترد على هذه المبادرة بأحسن منها، وإن لم تستجب السعودية للمبادرة واستأنفت القصف، فسيكون من حقنا الرد عليها، وننتظر إعلانا مماثلا بوقف كل أشكال الاستهداف الجوي لأراضينا".

ولم يصدر بعد أي رد من جانب السعودية.