العراق: قصف معسكر للحشد الشعبي من طائرة مجهولة

بغداد-"القدس"دوت كوم- (شينخوا) تعرض أحد معسكرات قوات الحشد الشعبي بمحافظة الأنبار غربي العراق، قرب الحدود مع سوريا، صباح اليوم الأحد، لقصف جوي من طائرة مجهولة، بحسب مصدر محلي.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة أنباء شينخوا، "إن طائرة مجهولة قصفت في وقت مبكر من صباح اليوم معسكر المرصنات" غربي محافظة الأنبار، والذي تتخذ منه قوات الحشد الشعبي مقرا لها بالقرب من الحدود العراقية- السورية.

وأضاف أن القصف كان عنيفا وأحدث انفجارات كبيرة.

وأشار إلى أنه لم يعرف ما إذا كان قد وقعت خسائر من عدمه، لافتا إلى أن "قوات الحشد الشعبي أغلقت المنطقة بشكل كامل".

وسبق أن تعرضت مقار ومخازن للسلاح تابعة لقوات الحشد الشعبي لضربات من طائرات مجهولة.

ففي 19 يوليو الماضي قتل مستشارين إيرانيين اثنين في قصف نفذته طائرة مسيرة مجهولة على مقر للحشد الشعبي في جنوب غرب بلدة آمرلي شرقي محافظة صلاح الدين، بحسب مصادر أمنية عراقية.

كما شهدت قاعدة الصقر العسكرية جنوبي بغداد، في 12 أغسطس انفجارا بمخزن للعتاد أسفر عن مقتل مدني وإصابة 29 بجروح.

وتضم القاعدة معسكرات للشرطة الاتحادية والحشد الشعبي جنوبى بغداد.

وحملت قوات الحشد الشعبي الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية استهداف مقار قواتها في العراق، متهمة واشنطن بإدخال طائرات مسيرة إسرائيلية للعمل ضمن أسطولها في البلاد.

وتجري الحكومة العراقية تحقيقات في هذه الهجمات، ولم توجه إتهامات لأي جهة حتى الآن.

وقرر رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، حصر الموافقات الخاصة بالطيران في أجواء البلاد بيده.