مقتل 11 سودانياً بسبب اشتباكات قبلية

جوبا- "القدس" دوت كوم- د ب أ- صرح مسؤول في دولة جنوب السودان، اليوم الأحد، لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) بأن 11 شخصا لقوا حتفهم وأصيب 14 آخرون ليلة السبت/الأحد خلال اشتباكات قبلية بسبب نزاع على أراض.

وقال المسؤول المحلي جون ماليث تيوب إن الاشتباكات وقعت بين عشائر النوير والدينكا في ولاية شرق البحيرات.

وأضاف، عبر الهاتف، أنه تم نقل المصابين لتلقي العلاج بمستشفى منطقة نيانج.

ودعا تيوب المواطنين إلى تسوية خلافاتهم عبر الطرق السلمية وليس باللجوء للعنف.

ويشهد جنوب السودان حالة من السلام الهش بعد حرب أهلية استمرت لسنوات، إلا أن اشتباكات لا تزال تحدث بين الحين والآخر للسيطرة على الموارد في المجتمعات التي تعتمد على الرعي.

تجدر الإشارة إلى أن الاشتباكات بين الدينكا والنوير، وهما أكبر جماعتين عرقيتين في البلاد، لها أيضا خلفية سياسية.

وأدى النزاع السياسي الذي بدأ في عام 2013 بين الرئيس سيلفا كير، المنتمي إلى الدينكا، ونائبه السابق رياك مشار، وهو من النوير، إلى سقوط جنوب السودان في أتون صراع عسكري.

واتفق الرجلان على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية بحلول 12 تشرين ثان/نوفمبر.