ظريف: تفادي الحرب أمر صعب ولكننا لن نبدأها

رام الله- "القدس" دوت كوم- CBS- أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه ليس على قناعة بأن الجمهورية الإسلامية بإمكانها تفادي اندلاع حرب جديدة ضدها في المنطقة.

وقال ظريف، في مقابلة مع قناة CBS الأمريكية أمس السبت:" لا، ليست لدي قناعة بأننا نستطيع أن نتجنب الحرب، لكنني مقتنع بأننا لسنا من سيبدأ الحرب. وأنا على قناعة بأنه مهما كان من سيبدأ الحرب فإنه ليس من سينهيها".

وأوضح وزير الخارجية الإيراني أنه يقصد بهذا الكلام أن الحرب إذا بدأت لن تكون محدودة النطاق.

وذكر ظريف أن منح الإدارة الأمريكية تأشيرتي دخول له وللرئيس الإيراني حسن روحاني لحضور الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ليس مؤشراً على رغبة واشنطن في التفاوض، لافتاً إلى أن هذا القرار ينجم عن المسؤوليات التي تتحملها الولايات المتحدة كالدولة المستضيفة لمقر المنظمة العالمية.

وتعليقاً على قرار الإدارة الأمريكية نشر قوات إضافية في السعودية رداً على الهجوم الأخير على شركة "أرامكو"، قال ظريف إن "هذه المواقف المتباهية لن تساعد (في تخفيف التوتر)، وما سيساعد هو إنهاء الحرب اليمنية"، معرباً عن قناعته بأن "الولايات المتحدة تتبع نهجاً خاطئاً إزاء هذه المسألة".