برشلونة يواصل الترنح

مدريد"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- واصل فريق برشلونة ترنحه في الدوري الإسباني لكرة القدم بعد خسارته أمام مضيفه غرناطة صفر / 2 خلال المباراة التي جمعتهما السبت في المرحلة الخامسة من المسابقة.

وتقدم غرناطة بهدف سجله رامون عزيز في الدقيقة الثانية ثم أضاف ألفارو فاديو الهدف الثاني لغرناطة في الدقيقة 66 من ركلة جزاء.

وتوقف رصيد برشلونة عند سبع نقاط في المركز السابع بفارق ثلاث نقاط خلف غرناطة الذي تصدر جدول الترتيب، مؤقتا، بفارق الأهداف أمام أشبيلية وأتلتيكو مدريد.

وتعد هذه الخسارة هي الثانية لبرشلونة في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في مباراتين والتعادل في واحدة، وبفارق نقطة خلف ريال مدريد غريمه التقليدي والذي يواجه أشبيلية غدا الأحد.

فيما يعد هذا الفوز هو الثالث لغرناطة هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة والتعادل في مثلها.

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث تمكن فريق غرناطة، على عكس المتوقع، من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة الثانية، فمن هجمة مرتدة وصلت الكرة إلى أنطونيو بويرتاس داخل منطقة جزاء برشلونة من الناحية اليمنة ليمرر كرة عرضية اصطدمت بقدم جيرارد بيكيه وغيرت اتجاهها صوب المرمى ليقابلها رامون عزيز بضربة رأس من على خط المرمى لتعانق الشباك.

بعد الهدف فرض فريق برشلونة سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف التعادل وسط دفاع قوي ومنظم من لاعبي غرناطة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

وكاد غرناطة أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 14 عندما سدد بويرتاس كرة أرضية قوية من على حدود منطقة جزاء برشلونة ولكن مارك أندريه تير شتيجن تصدى لها بشكل رائع وحولها إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

بعد تلك الهجمة استطاع فريق غرناطة أن يفرض أسلوب لعبه الدفاعي حيث تمكن من منع لاعبي برشلونة من تهديد مرمى الفريق رغم محاولات برشلونة المستمرة لإيجاد ثغرة في الدفاع، وهو ما ادى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 36 والتي شهدت تسديدة من بانخيل هيريرا لاعب غرناطة من خارج منطقة جزاء برشلونة لكنها علت العارضة.

عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب بعد تلك الهجمة حتى جاءت الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع عندما مرر جيرارد بيكيه كرة عرضية من داخل منطقة الجزاء لحظة خروج الحارس روي سيلفا من مرماه لتصل إلى لويس سواريز الذي سدد كرة ضعيفة أبعدها الدفاع ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم غرناطة بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى برشلونة تبديلين دفعة واحدة بمشاركة الثنائي ليونيل ميسي وأنسوماني فاتي بدلا من جونيو فيريو وكارليس بيريز.

واستمرت سيطرة برشلونة على مجريات اللقاء وسط دفاع منظم من جانب لاعبي غرناطة لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 52 عندما لعبت كرة من الناحية اليسرى لتصطدم بيد تير شتيجن وتتجه صوب المرمى إلا أن الحارس عاد وأمسك بالكرة من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 57 أجرى غرناطة أول تبديلاته بإشراك كارلوس فيرنانديز بدلا من روبرتو سولدادو.

واستمرت محاولات برشلونة الهجومية لكن بدون خطورة حقيقية على المرمى في ظل التنظيم الدفاعي الجيد لفريق غرناطة الذي حال دون وصول لاعبي برشلونة لمرمى الفريق.

وفي الدقيقة 62 أجرى برشلونة آخر تبديلاته بإشراك أرتورو فيدال بدلا من إيفان راكيتيتش، كما أجرى غرناطة ثاني تبديلاته بإشراك ألفارو فاديو بدلا من داروين ماتشيز.

وفي الدقيقة 64 لعبت الكرة من ركلة حرة إلى داخل منطقة جزاء برشلونة لتصطدم بيد أرتورو فيدال الذي حاول إبعادها لتصل إلى كارلوس فيرنانديز الذي سدد الكرة لتصطدم في فيدال قبل ان تصل إلى دويمنجوس دوراتي الذي سددها ليتصدى تير شتيجن لها على مرتين قبل أن يطلق الحكم صافرته ليعود لتقنية حكم الفيديو المساعد ثم احتسب ركلة جزاء لغرناطة ليسددها ألفرو فاديو بنجاح إلى داخل المرمى معلنا تقدم غرناطة 2 / صفر في الدقيقة .66

وكاد برشلونة أن يقلص الفارق عندما مرر ميسي الكرة من ركلة حرة إلى فاتي الذي انطلق بها من الناحية اليسرى ودخل منطقة الجزاء وسدد الكرة لكن الحارس روي سيلفا تألق وتصدى لها.

واستمرت سيطرة برشلونة على مجريات اللقاء وحاصر فريق غرناطة في وسط ملعبه لكنه فشل في اختراق دفاعه مما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 82 والتي شهدت توغل من فاتي في الناحية اليسرى ومرر كرة أرضية إلى ميسي داخل منطقة جزاء ليسدد كرة أرضية قوية لكن الحارس روي سيلفا تصدى لها.

وفي الدقيقة 83 أجرى غرناطة التبديل الثالث بإشراك ماكسيم جونالونز بدلا من بانخيل هيريرا.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز غرناطة على برشلونة 2 / صفر.

وخطا أتلتيكو مدريد دعسة ناقصة جديدة بعد تعادله سلبا مع ضيفه سلتا فيغو السبت في المرحلة الخامسة من الدوري الاسباني فاخفق في اعتلاء الصدارة.

وهذه ثالث مباراة متتالية يعجز فيها فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني عن تحقيق الفوز في جميع المسابقات، علما بانه استهل الدوري مع 3 انتصارات متتالية وضعته على رأس الترتيب.

على ملعب "متروبوليتانو" حرم روبن بلانكو حارس فيغو المضيف من هز شباكه، ليخسر النقاط للاسبوع الثاني تواليا بعد سقوطه أمام ريال سوسييداد.

ويملك أتلتيكو عشر نقاط بالتساوي مع اشبيلية المتصدر والذي يستقبل ريال مدريد الاحد في قمة المرحلة.

وخضعت تشكيلة "كولتشونيروس" لتغييرات جذرية هذا الصيف، فخسرت نجمها الفرنسي انطوان غريزمان لبرشلونة وجذبت الموهبة الصاعدة البرتغالي جواو فيليكس مقابل 126 مليون يورو.

ولم يكن اليافع فيليكس (19 عاما) موفقا في مباراة السبت برغم عدة فرص سنحت له.

وترك فيليكس مكانه في آخر ثلث ساعة للمهاجم ألفارو موراتا العائد من إصابة ولم يكن أيضا موفقا.

وقبل مواجهة جاره اللدود ريال في الدوري، يحل أتلتيكو الاربعاء على مايوركا، علما بانه قلب تأخره بهدفين هذا الاسبوع الى تعادل 2-2 مع يوفنتوس الايطالي في دوري أبطال أوروبا.