اتحاد الصناعات البلاستيكية يبحث مع السفير الروسي لدى فلسطين سبل التعاون المشترك

الخليل- "القدس" دوت كوم- أعرب السفير الروسي لدى فلسطين غوشا بواشيدزه، عن أمله في زيادة حجم التبادل التجاري بين فلسطين وبلاده ، مبدياً استعداده واستعداد بلاده لتذليل كافة العقبات التي تقف في وجه تحقيق هذه الزيادة.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع نائب رئيس اتحاد الصناعات البلاستيكية بسام ادعيس والمستشار الاقتصادي م. احمد حسونة ونائب رئيس جمعية الصداقة الروسية الفلسطينية د. أسعد العويوي في مقر السفارة في رام الله.

وقال بواشيدزه :" نحن ننظر باهتمام بالغ الى اجتماعات اللجنة الحكومية المشتركة الروسية الفلسطينية والتي ستعقد اجتماعها الرابع في موسكو في تشرين الثاني المقبل ، حيث سيضم الوفد الفلسطيني ممثلين عن القطاع الحكومي الفلسطينين والقطاع الخاص".

من جانبه تحدث ادعيس عن نشات وتاريخ وانجازات اتحاد الصناعات البلاستيكية الفلسطيني مشيرا الى أن المصانع والشركات المنضوية تحت الاتحاد تستهلك سنوياً ما مجموعه 60 ألف طن من المواد الخام التي يتم استيرادها من دول مختلفة، معرباً عن أمله بأن يتم استيراد هذه المواد من روسيا الاتحادية حيث ان اسعار وجودة هذه المواد الموجودة في روسيا افضل بكثير من المصادر الاخرى .

بدوره، أكد المهندس حسونة على أن الاتحاد يتطلع لأن يقوم أعضاؤه باستيراد المواد الخام مباشرة من روسيا دون وجود وسيط وكذلك تصدير منتجات البلاستيك الى روسيا، وشكر السفير الروسي على سرعة استجابته لمطالب الاتحاد ومنها آليا الحصول على تأشيرة الدخول لروسيا الاتحادية والوصول الى المصانع المتخصصة الخاصة بإنتاج هذه المواد الخام، مشيداً بالعلاقات الثنائية الروسية الفلسطينية التي شهدت الكثير من التطور خلال السنوات الاخيرة خاصة في المجال الاقتصادي.

كم جهته تحدث د . العويوي عن عمق العلاقات الثنائية الروسية الفلسطينية والدعم الذي تقدمه القيادة الروسية وعلى رأسها الرئيس "فلاديمير بوتين" للقيادة والشعب الفلسطيني وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس.

وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على عقد اجتماعات اخرى لبحث كافة الامور التي تهم القطاع الاقتصادي الفلسطيني بشكل عام وقطاع الصناعات البلاستيكية بشكل خاص.