المشاكل الصحية لاستخدام العطور

رام الله- "القدس" دوت كوم- وكالات- في البداية هل لديك الكثير من المشاكل مع الحساسية هل تعاني من أعراض التهابات الجيوب الأنفية وقد أصبحت روتينية منتظمة؟

إذا كان الجواب نعم، هل أنت أو أي شخص في منزلك يستخدام العطور على أساس منتظم؟ إذا كان الأمر كذلك، فمن الممكن أن يكون السبب هو العطور المستخدمة.

اضرار العطور

الصداع.

تهيج الأنف والحنجرة.

تهيج العين. السرطان.

التهاب الجيوب الأنفية.

لا يمكن أن يصاب الشخص الواحد بكل هذه الأعراض، ولكن يمكن أن يعاني البعض من هذه المشاكل، فمثلا إذا كنت تعاني من الربو أو من التهاب الجيوب الأنفية فستلاحظ أن أعراضها تزيد مع استخدام العطر.

ولسوء الحظ فإن هناك خطرا كبيرا في التعرض للمواد الكيميائية العطرية وهي مركبات موجودة في الهواء الذي نستنشقه إينما نكون في العمل أو في المطاعم وغيرها من الأماكن الأخرى.

ويوجد الآن مايزيد عن 800 مركب كيميائي مستخدم في صناعة العطور والشموع العطرية، للأسف لا يطلب من الشركات المصنعة في كثير من البلدان توضيح بالضبط ما المكونات التي تشكل رائحة معينة، وأنها تعتبر سرا من أسرار التجارة.

إضافة إلى ذلك، أكثر من نصف من المكونات المستخدمة في العطور لم يتم اختبارها لمعرفة المواد السامة بها وهل لها تأثير على البشر أم لا ؟

محتويات الشموع المعطرة

أول أكسيد الكربون.

الأستيون.

الرصاص.

البنزين.

ليس من الصعب أن نتصور كيف يمكن خلط مجموعة من المواد الكيميائية المختلفة معا يؤثر على صحتنا، العناصر التي تم اختبارها على الأقل من المواد الكيميائية للعطر وجد أن تحتوي على مواد سامة لها آثار جانبية ضارة على الناس ولكن وجد أيضا أن بعض المكونات الطبيعية تحتوي على مواد ضارة على سبيل المثال بذور السوسن.

وإذا كان لديك حساسية الجلد أو الربو أو أي مشكلة في الجهاز التنفسي فإن العطور تؤثر عليك أكثر من الشخص السليم ومع ذلك يمكن فإذا قمنا بإجراء تجربة للحساسية وقمنا باستخدام عطر معين وظهرت أعراض لطفح جلدي فيجب على الفور التوقف عن استخدامه لأن يحتوي على مواد كيميائية ضارة على صحتك.