نجمة Friends جينيفر أنيستون أُجبرت على إنقاص وزنها من أجل البقاء في هوليوود

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال موقع Aol الأمريكي إن جينيفر أنيستون التي أدَّت دور رايتشل غرين في المسلسل الكوميدي البارز Friends، كانت واحدة من بين العديد من الممثلات اللاتي طُلب منهن أن يفقدن وزنهن الزائد، وفقاً لما نُشر في كتاب جديد طُرح من جديد في الأسواق.

ويُدعى الكتاب «Generation Friends: An Inside Look at the Show That Defined a Television Era» / «جيل مسلسل فريندز: نظرة داخلية على المسلسل الذي شكَّل أحد عصور التلفزيون» والكاتب الذي ألَّفه اسمه سول أوسترليتز.

وغرَّد مؤلف الكتاب سول عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: «اطلب نسختك مسبقاً من كتاب جيل فريندز من هنا!».

وكتب سول في هذا الكتاب: «كانت مضطرة لفقدان 13 كيلوغراماً إذا أرادت البقاء في هوليوود»، وفقاً لما ورد في مجلة People الأمريكية. يقول الكتاب إن أنيستون تلقت مكالمة لإعادة اختبار تمثيل في إحدى المرات وطُلب منها ارتداء زي تدريب الباليه.

قالت أنيستون لوكيلها: «سيفسد هذا الأمر عليَّ».

وزنها الزائد أفسد عليها العديد من الفرص في هوليوود

وأضاف سول: «لم تكن أنيستون سمينة للدرجة، يمكن للجميع أن يرى أنها كانت جميلة، لكن كما يشير العرض الذي لا ينسى الذي اشتركت فيه بعد ذلك، الكاميرا تضيف 10 أرطال».

أجرت مجلة Rolling Stone الأمريكية حواراً مع أنيستون في عام 1996، تحدثت فيه عن قصة إعادة اختبار التمثيل ذاتها.

قالت أنيستون للصحافة وقتها إن وكيلها كان صريحاً معها للغاية، وقالت إنها لم تحصل على أعمال لأنها كانت ثقيلة للغاية.

وفي حوار مع مجلة People الأمريكية في عام 2016، قالت إنها عندما تنظر إلى هذه اللحظة من حياتها، تشعر بالسعادة؛ لأنها جعلتها تتخذ قرارات أكثر صحية.

تستعد أنيستون الآن لدور رئيسي في المسلسل الجديد The Morning Show من إنتاج شركة Apple TV+ بالإضافة إلى عملها منتجاً منفذاً في المسلسل نفسه.

ويصطحب المسلسل المشاهدين إلى غرفة أخبار ويعرض لهم كيف يتعامل أحد البرامج الصباحية مع ادعاءات التحرش الجنسي ضد أحد مضيفي البرنامج.