ملادينوف يدين الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والعنف في غزة

الأمم المتحدة - "القدس" دوت كوم- أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام بالشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف الجمعة، عن أسفه إزاء توسيع المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية في الضفة الغربية المحتلة وإزاء تواصل العنف في غزة.

وقال ملادينوف في اجتماع لمجلس الأمن الدولي إن توسيع المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية في الضفة الغربية المحتلة، منها القدس الشرقية، تواصلَ دون انقطاع في الشهور الثلاثة الماضية.

وتابع "توسيع المستوطنات يفتقر إلى الشرعية القانونية ويمثل انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي. يجب أن يتوقف (التوسيع) تماما وعلى الفور."

وأوضح أن وجود المستوطنات وتوسيعها يشعل الغضب وخيبة الأمل بين السكان الفلسطينيين ويسهم بشكل بالغ في تقويض فرص إقامة دولة فلسطينية تستطيع البقاء إلى جوار دولة إسرائيل بحيث تكون القدس عاصمة مستقبلية لكل من الدولتين.

وتابع "أؤكد من جديد قلق الأمين العام بشأن التصريحات حول ضم وادي الأردن وشمالي البحر الميت كخطوة أولى لفرض السيادة الإسرائيلية على كل المستوطنات والمناطق الأخرى في الضفة الغربية المحتلة."

واستطرد قائلا "مثل هذه الخطوات، حال القيام بها، ستمثل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي. سيكون لها أثر مدمر على احتمالات إنعاش المفاوضات والسلام الإقليمي، في الوقت الذي ستقوض فيه بشدة قابلية تطبيق حل الدولتين."

وأشار إلى أن الوضع في قطاع غزة لا يزال مضطربا للغاية، مردفا بقوله "الأمر المثير للخزي ولا يمكن احتماله هو تواصل قتل الناس - بينهم أطفال - وإصابتهم خلال المظاهرات أو عبر هجمات صاروخية عشوائية أو غير ذلك من الأعمال العدائية."

ولفت إلى أنه "يتوجب على قوات الأمن الإسرائيلية أن تتحمل مسؤوليتها في التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وألا تستخدم القوة المميتة عن عمد إلا في حالة الضرورة القصوى، كحل أخير، وأن يكون ذلك ردا على تهديد وشيك بالموت أو الإصابة الخطيرة، بما يتفق مع القانون الدولي. ولا يجب أن يكون الأطفال أبدا هدفا للهجمات ولا يجب أيضا أن يتعرضوا للعنف".

وأشار إلى أن "إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون تجاه المدنيين الإسرائيليين محظور بموجب القانون الإنساني الدولي، وأنه يجب على حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي التوقف فورا عن تلك الأعمال".

وتابع "أدين بشكل قاطع كل الهجمات على المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين، ومن بين ذلك العنف الموجه للمستوطنين، وأحث كل الأطراف على الامتناع عن العنف وإدانة الهجمات عند وقوعها على نحو واضح وقاطع. كما تجب محاسبة كل مرتكبي هذا الأعمال على جرائمهم."

وأعرب ملادينوف أيضا عن قلقه إزاء الوضع الإنساني والاقتصادي المتدهور في غزة.