محدّث | 74 إصابة شرق غزة في جمعة "مخيمات لبنان"

غزة - "القدس" دوت كوم - أصيب 74 مواطنًا، مساء اليوم الجمعة، برصاص الاحتلال الإسرائيلي إثر قمع المسيرة الأسبوعية من مسيرات العودة وكسر الحصار التي تنظم كل جمعة على حدود قطاع غزة.

وبحسب وزارة الصحة، فإن 48 من بين الجرحى أصيبوا بالرصاص الحي خلال مشاركتهم في الجمعة الـ75 من المسيرات والتي تحمل اسم "مخيمات لبنان".

وأشارت "الصحة" إلى إصابة مسعفين متطوعين، أحدهما بعيار معدني مغلف بالمطاط في يده خلال تقديمه الإسعاف لأحد الجرحى شرق خانيونس.

فيما أصيب عدد آخر من المتظاهرين اختناقًا بالغاز جراء إلقاء قوات الاحتلال قنابل الغاز على طول المناطق الحدودية. فيما رشق الشبان الجنود الإسرائيليين بالحجارة والزجاجات الحارقة والمتفجرة.

وقال إسماعيل رضوان القيادي في حماس، إن الجماهير خرجت لتؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وعلى التمسك بحق العودة إلى فلسطين كاملةً. موجهًا التحية لسكان المخيمات اللبنانية وكل مخيمات اللجوء والشتات وأينما تواجد الفلسطينيون في الداخل والخارج.

وأكد على تضامن الفلسطينيين في الداخل مع الأهالي في المخيمات اللبنانية ورفضهم لقانون إجازة العمل الذي يضيق على أبناء الشعب الفلسطيني ويتعامل مع اللاجئين كأجانب ويهدد حق العودة. مشددًا على رفض الكل الفلسطيني للتوطين والوطن البديل وأنه لا يقبل بديل عن فلسطين إلا فلسطين. كما قال.

وأشار إلى إحياء الذكرى السابعة والثلاثين لمجزرة صبرا وشاتيلا، مؤكدًا على أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا ولن يهدأ للفلسطينيين بال حتى ينال المجرمون عقابهم. داعيًا المجتمع الدولي إلى تقديم قادة الاحتلال القتلة إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبتهم عن هذه الجريمة النكراء التي ارتكبت بحق الأطفال والنساء والشيوخ.

وقال "ستبقى مجزرة صبرا وشاتيلا والمجازر التي ارتكبها ويرتكبها الاحتلال الصهيوني وصمة عار في جبين الإنسانية التي لم تحرك ساكنا تجاه جرائم الاحتلال التي ترتكب بحق شعبنا".

وأضاف "إن مجزرة صبرا وشاتيلا وجرائم الاحتلال التي ترتكب بحق شعبنا فضحت وجه هذا الاحتلال العنصري البغيض القائم على القتل والإرهاب والاحلال وأكدت على أن العدو الصهيوني يمثل خطرا على الإنسانية".

كما أشار إلى قرب ذكرى اندلاع انتفاضة الأقصى الثانية، وانتفاضة القدس. مؤكدًا على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية حتى تحقق أهدافها برفع الحصار عن غزة وتحقيق حق العودة وافشال صفقة القرن ومواجهة التطبيع مع الاحتلال.